Tuesday , 9 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير خارجية جنوب السودان يصل الخرطوم لإجراء مباحثات حول القضايا العالقة

الخرطوم 31 ديسمبر 2015– وصل الخرطوم ، الخميس، وزير خارجية دولة جنوب السودان برنابا ماريال بنجامين الى قادماً من جوبا فى زيارة رسمية تستغرق اربعة أيام تهدف لمناقشة عدد من القضايا التى تهم البلدين.

322.jpgوأبلغ مصدر دبلوماسي رفيع المستوى ” سودان تربيون” الخميس، ان الهدف من الزيارة هو اجراء اتصالات مكثفة مع عدد من المسؤولين بالدولة لتحريك اعمال اللجنة المختصة بين الطرفين لتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين جوبا والخرطوم.

وكان بنيامين ونظيره السوداني ابراهيم غندور، وقعا خلال سبتمبر الماضي في العاصمة الروسية موسكو على بيان مشترك أكدا فيه التزام الطرفان بالتعاون والسعي المشترك لحل كل القضايا العالقة بين الدولتين.

وتبدي الخرطوم على الدوام انزعاجها من عدم تنفيذ اتفاقات التعاون التسعة، الموقعة مع جوبا، وتستثني من ذلك نقل النفط من جنوب السودان عبر الموانئ السودانية.

ويشار الى أن اتفاق موسكو شدد على الإسراع في تنفيذ الاتفاقات الأخرى ومنها اتفاقية التجارة المتبادلة والتعاون البنكي والرواتب والمعاشات، فضلا عن عن الاتفاقية الأمنية، على أن يكون الجانب الروسي متابعا ومراقبا لتطبيقها وتستضيف موسكو اجتماعات فنية بين البلدين للمتابعة.

وتوقع المصدر الدبلوماسي مناقشة المباحثات التي سيجريها برنابا الاتفاق الذى تم توقيعه مؤخراً بين رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت ، وقائد التمرد نائبه السابق رياك مشار بجانب التشاور حول كيفية الوصول الى وفاق وطنى ينهى الصراع الدامى الذى صاحب نشأة دولة الجنوب عبر تشكيل حكومة وفاق وطنى.

الى ذلك نقلت وكالة السودان للانباء عن وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، أن نظيره برنابا وصل الخرطوم للمشاركة في اعياد الاستقلال ، وأكد في ذات الوقت بدء مباحثات بينهما الاحد المقبل لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وقال غندور إن جلسة المباحثات بين البلدين والتي ستستمر إلى يوم الإثنين، تأتي في إطار توطيد العلاقات بين البلدين وتبادل المصالح المشتركة والعلاقات الثنائية.

وتابع “مشاركة وزير خارجية جنوب السودان الخميس في احتفالات البلاد بذكرى الاستقلال، تؤكد على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين في الإقليم”.

وقال “تربطنا علاقة دم منذ فترة تاريخية طويلة جُسدت من خلالها معاني الأخوة والجسد الواحد، ونتطلع لعلاقات قوية مع الإخوة الأشقاء في دولة الجنوب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.