Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الداخلية السودانية تعلن إكتمال المرحلة الاولى من خطة ترمي لنزع السلاح في إقليم دارفور

الخرطوم 30 ديسمبر 2015 – اعلنت الحكومة السودانية، الأربعاء، اكتمال المرحلة الأولى من خطة ترمي لنزع السلاح في إقليم دارفور المضطرب غرّبي البلاد، تتعلق بالعتاد الثقيل.

وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن
وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن
ووصف وزير الداخلية السوداني، الفريق أول عصمت عبد الرحمن، الذي كان يتحدث أمام نواب البرلمان، انتشار السلاح في دارفور، بأنه يشكل هاجسا أمنيا، مشيراً إلى وجود ملايين القطع الخفيفة من السلاح موزعة بأيدي الأهالي في الإقليم.

وأعلن ابتدار الخطة القائمة على موجهات من القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس السوداني عمر البشير، بجمع السلاح الثقيل (سيارات الدفع الرباعي، والمدافع الثقيلة)، وحصر وتسجيل الأسلحة الخفيفة التي لا تعود تبعيتها للقوات النظامية، على أن يتم نزعها في مرحلة لاحقة مقابل تعويضات مادية أو تصورات أخرى قال إنه سيجري الاتفاق عليها لاحقاً.

وتابع “هذا الأمر لابد ان يتم بهدوء واستتباب تام لأمن في دارفور”.

وأفاد الفريق عصمت، أن قوات من الشرطة نفذت توجيهات البرلمان في اكتوبر الماضي بالانتشار في كافة المناطق التي لم تكن تتواجد فيها الشرطة خاصة في الطينة وكرنوي، وامبرو بولاية شمال دارفور.

وفي سياق آخر أبدى وزير الداخلية قلقة من تزايد المخدرات بالبلاد، وقال أنها أضحت الهاجس الأكبر لوزارته مظهرا عدم رضاه مما كشف في وسائل الإعلام، من ضبطيات لحاويات مخدرات .

وأضاف ” نحن لازلنا غير راضين لأننا ان كنا كشفنا ما أعلن فهذا يعني أن الذي يتسرب أيضا كميات كبيرة جدا “.

وتجدر الاشارة إلى أن دارفور اضحت من أكبر أماكن زراعة المخدرات في البلاد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.