Saturday , 13 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان و(الصليب الأحمر) يتفقان على تجاوز (العقبات) بين الطرفين

الخرطوم 10 ديسمبر 2015 ـ اتفقت الحكومة السودانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بجنيف، الخميس، على تجاوز عقبات سابقة بينهما، وأقرا أهمية مواصلة الحوار وتبادل وجهات النظر لترقية التعاون بين الحكومة والمنظمة الدولية.

يقدم الصليب الأحمر خدماته في مناطق واسعة من السودان
يقدم الصليب الأحمر خدماته في مناطق واسعة من السودان
وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، قد علقت نشاطها بالسودان في فبراير 2014 إثر رفضها الاستجابة لشروط السلطات الحكومية، قبل أن تعود الخرطوم وترفع تعليقها بعد توصل الخارجية واللجنة في 28 أغسطس الماضي لاتفاق مقر جديد.

واشترطت، الحكومة للتعاون وتسهيل وصول الغوث الإنساني لمناطق النزاعات عدم استخدام الطرف الآخر، الغوث لأغراض غير إنسانية، واكدت تحسن الأوضاع في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وقدم وكيل وزارة الخارجية السودانية السفير عبد الغني النعيم خلال لقائه، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورر على هامش الموتمر الدولي للصليب والهلال الأحمر الذي اختتم اعماله بجنيف، الخميس، شرحا عن تطورات الأوضاع الانسانية في البلاد.

وأكد النعيم تعاون السودان لتسهيل وصول الغوث الإنساني للمنطقتين وفق ترتيبات تضمن عدم استخدامها لأغراض غير إنسانية، ونوه الى جهود الحكومة في استضافة إعداد كبيرة من اللاجئين والمهاجرين من دول الجوار ومواطني جنوب السودان وسوريا.

وعبر عن ترحيب الحكومة بالشراكات الدولية في تقديم المساعدات من أجل توفير الأمن الغذائي ومحاربة الجفاف والتدريب المهني.

من جانبه أكد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر رغبة المنظمة في تعضيد وترقية التعاون مع الحكومة السودانية والأطراف الأخرى بما في ذلك اللجنة الوطنية للهلال الأحمر في إطار تعزيز عمل المنظمة وتوسيع برامجها في السودان.

وأثنى على التعاون القائم مع السودان وفق الاتفاقيات الموقعة، ووافق رئيس اللجنة على زيارة السودان استجابة لدعوة الحكومة لتعزيز التعاون خلال العام المقبل.

وأنهى مسؤول رفيع في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في سبتمبر الماضي، زيارة للسودان اتفق خلالها مع الحكومة على توسيع نطاق أنشطة اللجنة الإنسانية في البلاد خلال العام 2016.

وتعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان منذ العام 1978، ووسعت نطاق عملياتها عام 2003 لتشمل دارفور، وتقدم اللجنة المساعدة حالياً إلى الأشخاص المتضررين من آثار النزاعات المسلحة وحالات العنف الأخرى في دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *