Thursday , 18 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الإصلاح الآن

الخرطوم 5 سبتمبر 2015- هدد رئيس حركة “الاصلاح الآن” في السودان ،غازي صلاح الدين، برد حاسم حيال إستمرار السلطات السودانية في التضييق على أنشطة حركته، وأكد أن الأجهزةالأمنية إقتادت أربعة من كوادر “الإصلاح الآن”،وإعتقلتهم أثناء مخاطبات جماهيرية بأحد الاماكن العامة في العاصمة الخرطوم، يوم الخميس.

وطالب غازي السلطات السودانية بالإفراج عن قيادات الحركة الأربعة، نافيا في مؤتمر صحفي عقد السبت، إرتكابهم أي تجاوزات قانونية ،وأشار الى أن الحركة تمارس حقا دستوريا يكفل لها مخاطبة المواطنين في الشارع.

ووصل عدد من قيادات وعضوية الحركة عصر الخميس، إلى محطة “كركر” للمواصلات بالخرطوم وهم يحملون لافتات كتبت عليها شعارات مناهضة للحكومة ومكبرات صوت، ومن ثم بدأوا في مخاطبات هاجمت السياسات الحكومية بشدة، قبل أن يتدخل رجال بزي مدني ويفضوا جموع المواطنين ويقتادوا كوادر الحركة الإصلاحية.

ويشار الى ان السلطات لازالت تحتجز منسوبي الحركة، وهم خالد نوري رئيس “الإصلاح الآن” بولاية الخرطوم ونائبه جعفر الصادق، وسامي عبد الوهاب عضو المكتب السياسي وناجي إمام مسؤول الشباب والطلاب.

وقال غازي “اعتقل الاخوة الاربعة الذين قاموا بالعمل الرمزى من اجل لفت الانظار لواقع الازمة عندما كانوا يخاطبون الناس فى مكان عام”. مؤكدا ان الحركة سترد بحسم حال إستمرت الحكومة في سياسة التضييق علي أنشطتها.

وإتهم صلاح الدين حزب المؤتمر الوطني الحاكم، بالتنصل عن تعهدات أطلقها في وقت سابق بكفالة الحريات السياسية وتهيئة الاجواء لمبادرة الحوار الوطني.

وانشقت حركة “الإصلاح الآن” عن الحزب الحاكم في أكتوبر 2013 عقب مذكرة رفعتها قيادات بارزة احتجت على مقتل العشرات في احتجاجات سبتمبر ضد رفع الدعم الحكومي عن المحروقات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.