Friday , 12 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مفوض العون الإنساني يشكو نقص التمويل في مواجهة تحديات إنسانية ملحة

الخرطوم 3 أغسطس 2015 – قال مفوض العون الإنساني في السودان، الإثنين، إن العمل الانساني في البلاد يواجه تحديات جسيمة بسبب شح التمويل وكشف عن أكثر من عشرين الف سوداني، عادوا من دولة جنوب السودان، معلنا عن إحصاء تقارير رسمية أكثر من 120 الف أسرة نازحة خلال يوليو الماضي.

ممثلون للحكومة والامم المتحدة في السودان أثناء  تدشين خطة مساعدات 2015- سودان تربيون
ممثلون للحكومة والامم المتحدة في السودان أثناء تدشين خطة مساعدات 2015- سودان تربيون
وشكا المفوض أحمد محمد آدم الذي مثل أمام لجنة الشؤون الإنسانية بالبرلمان، الإثنين، من شح الموارد المالية المخصصة للعمل الانساني وتراجع المبالغ المالية المعتمدة الى 14 مليون جنيه مقارنة بـ 16 مليون جنيه في العام الماضي، فيما يحتاج العمل الانساني في السودان وفقا لتقديرات سابقة الى مليار ونصف مليار دولار.

ونوه آدم الى أن المبلغ الزهيد المرصود للعمل الأنساني يعرقل مهام المفوضية، التي تنتشر مكاتبها في غالب ولايات البلاد، وتعاني من جملة تحديات في مقدمتها اسس العلاقة بين المركز والولايات التي قال انها بحاجة الى شكل قانوني لتحديدها.

ولفت المفوض أيضا الى الحاجة الماسة لوضع خارطة قومية توضح الاحتياجات الانسانية في السودان، لتحاشي الحديث عن تورط بعض المنظمات الاجنبية في عمليات تخابر وتجسس.

ودائما ما تكون المنظمات الأجنبية في السودان مهددة بالابعاد وتعليق النشاط بتهمة تجاوز التفويض أو عدم الالتزام بموجهات السلطات المحلية، واتخذت الخرطوم كمثال قرارا بطرد 16 منظمة إنسانية في 2013، كما علقت نشاط اللجنة الدولية للصليب الأحمر لعدة أشهر العام الماضي قبل ان يسمح لها بالعودة للعمل مجددا.

وشدد آدم على ان الحديث عن سودنة العمل الانساني لايعني استبعاد المنظمات الاجنبية.

وفي يونيو من العام الماضي دعا مجلس الوزراء الى تفعيل جهود سودنة العمل الطوعي وفق برنامج تنفيذي محدد تلعب فيه الولايات دور أساسي من خلال المفوضيات الولائية، وطالب حكومات الولايات بإعداد خارطة احتياجات لتسهيل توجيه الموارد بين الشركاء الوطنيين والدوليين بالمنظمات.

ووجه المجلس في جلسة ترأسها وقتها النائب الأول للرئيس الفريق أول بكري حسن صالح، الوزارات والولايات بترتيب مشروعات اتفاقياتها مع الأمم المتحدة ووكالاتها عبر وزراة الخارجية وترتيب أمر الاتفاقيات التي توقعها مع المنظمات الأجنبية تحت إشراف مفوضية العون الإنساني.

Leave a Reply

Your email address will not be published.