Saturday , 22 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السلطات تعلن توفر الأمصال رغم وفاة طفلتين بلدغات العقارب في بلدة بدارفور

الخرطوم 22 يوليو 2015 ـ قطعت وزارة الصحة الاتحادية بتوفر أمصال العقارب بكميات ضخمة، رغم شكاوى أهالي بلدة نائية في شمال دارفور من مصرع 22 شخصا بلدغات العقارب منذ العام 2005، كان آخرهم طفلتان الأحد الماضي.

معاناة كبيرة يعاني منها سكان دارفور في ظل إنعدام الرعاية الصحية
معاناة كبيرة يعاني منها سكان دارفور في ظل إنعدام الرعاية الصحية
وتعرضت الطفلتين حميدة حامد كلس “9 سنوات” وإسراء محمد الهادي “3 سنوات”، ثالث أيام عيد الفطر، للدغات عقارب، في قرية “ساري”، نحو 100 كلم شمال شرق الفاشر، أنهت حياتهما في الحال، بينما وصلت حالتين من الإصابة بلدغات العقارب الى مستشفيات الكومة والأبيض بشمال كردفان لتلقي العلاج.

قال مدير إدارة الإمداد الطبي بالصندوق القومي للإمدادات الطبية، عبد الرحمن محمد الجعلي، إن أمصال العقارب متوفرة في رئاسة الصندوق وبكميات تفوق 9000 وحدة مصل.

وأكد أن البلاد مؤمنة بمخزون استراتيجي، ولا توجد مشكلة في أمصال العقارب، وأشار إلى توفره أيضا بمخازن الصندوق بولاية شمال دارفور.

من جهته أكد مدير الصندوق القومي للإمدادات الطبية بشمال دارفور أبوبكر محمد الحاج توفر المصل في مستشفى الكومة بأكثر من 30 وحدة مصل.

وأضاف الحاج أن الأمصال مخزنة تخزينا جيدا، وقال إن هناك مخزونا استراتيجيا من الأمصال في رئاسة الولاية بالفاشر تتجاوز الـ 700 وحدة مصل.

وبحسب أهالي بلدة “ساري” فإن فريقا من وزارة الصحة الولائية سبق وأن وصل قبل 3 أسابيع، إلى البلدة التي تبعد حوالي 35 كلم شمال شرق محلية الكومة، واستمع إلى معلومات من أهالي “ساري” حول انتشار العقارب وشح الأمصال.

وطبقا لمواطنين من البلدة لـ “سودان تربيون” فإن الأهالي طالبوا مبعوثي وزارة الصحة بتوفير أمصال وثلاجات لحفظها، لكن سلطات الولاية لم تحرك ساكنا حتى الآن، مشيرين إلى أن العقارب تجتاح بلدتهم بشكل غير طبيعي كل عام مع بداية موسم الأمطار.

وكانت الطفلة هالة عيسى أولى ضحايا العقارب في بلدة “ساري” في العام 2005، ومنذ ذلك الحين بدأت معاناة أهالي البلدة مع العقارب ومع إهمال السلطات.

وبحسب سكان “ساري” فإن العقارب تنتشر غالبا مع بداية هطول الأمطار وتتكاثر بصورة كبيرة، ما تسبب في العديد من الوفيات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.