Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السلطات السودانية تعيد اعتقال رجل دين متهم بتأييد أفكار “داعش”

الخرطوم 30 يونيو 2015 ـ عاودت السلطات الأمنية السودانية في الساعات الأولى من، صباح الثلاثاء، اعتقال المنسق العام لـ “تيار الأمة الواحدة” محمد علي الجزولي المتهم بتأييد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وذلك بعد 4 أيام من اطلاق سراحه.

حساب تيار الأمة الواحدة على تويتر يعلن إعادة اعتقال الجزولي
حساب تيار الأمة الواحدة على تويتر يعلن إعادة اعتقال الجزولي
وجرى اطلاق سراح الجزولي، الخميس الماضي، بعد اعتقال دام أكثر من ثمانية أشهر، وأكد في بيان ان الخطوة جاءت بمبادرة من عصام أحمد البشير رئيس مجمع الفقه الإسلامي، على أن يتواصل الحوار معه عبر لجنة يكونها لاحقا.

وطبقا لحسابي تيار الأمة الواحدة على “فيس بوك” و”تويتر”، فإن جهاز الأمن أعاد اعتقال الدكتور محمد علي الجزولي، من دون أن يوضح التنظيم أسباب الاعتقال.

وتشير “سودان تربيون” إلى أن اطلاق سراح الجزولي كان تزامن مع مغادرة 18 من الطلاب السودانيين من حملة وثائق السفر الغربية إلى تركيا للإلتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية.

وكان الجزولي قد أبدى تمسكا لافتا بأفكاره المؤيدة للجهاد العالمي من خلال بيان أصدره فور خروجه من المعتقل، قائلا: “لست نبياً ولم أكن في غار حراء، فلم تتبدل عندي المواقف، ولم تتغير الأفكار، وقد وصلت في الحوار الفكري مع بعض من التقيتهم إلى طريق مسدود، ولا يحترم عالمٌ علمه وهو يحاور أسيراً”.

وأكد الجزولي أن “الحركة الجهادية العالمية هي البديل الشرعي والموضوعي لإغتيال ربيعنا السلمي ودهسه تحت أقدام الدولة العميقة، فعلى اللذين اغتالوا تطلّعات الأمة في حياةٍ كريمة أن تتسع صدورهم لخيارات الأمة الأخرى”.

وقال إن تيار الأمة الواحدة، الذي يتزعمه، يعتقد أن “المسلك التبصيري التربوي والمسلك الجهادي في تحقيق نهضة الأمة اجتهادان اسلاميّان متكاملان لا متضادان”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.