Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئاسة السودانية توجه بتفعيل آلية مراقبة لإحتواء بوادر أزمة في الوقود

الخرطوم 9 يونيو 2015 ـ تدخلت الرئاسة السودانية لإحتواء بوادر أزمة الوقود في محطات الخدمة بالخرطوم، ووجهت وزير النفط الجديد بتفعيل آلية مراقبة تضم الأجهزة الأمنية لوضع حد لما أسمته التلاعب في المواد البترولية.

سيارات تصطف لشراء البنزين في احد محطات التوزيع في العاصمة السودانية الخرطوم (الفرنسية)
سيارات تصطف لشراء البنزين في احد محطات التوزيع في العاصمة السودانية الخرطوم (الفرنسية)
وشهدت محطات الخدمة في الخرطوم، خلال الساعات الماضية، وعدد من الولايات اصطفاف السيارات للحصول على البنزين والجازولين، بينما حذر رئيس اتحاد المزارعين بالقضارف كرم الله عباس من فشل الموسم الزراعي بسبب شح الجازولين.

ووجه نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن بتفعيل آلية المراقبة التي أنشأتها وزارة النفط لوضع حد للتلاعب بالمواد البترولية والمحافظة علي الإمداد بما يحقق الاستقرار في كافة المجالات الخدمية والتنموية.

وشدد نائب الرئيس لدى لقائه بالقصر الجمهوري، الثلاثاء، وزير النفط والغاز محمد زايد عوض، باتخاذ الإجراءات الصارمة فيما يتعلق بتوزيع المواد البترولية لمحطات الوقود “سدا للثغرات”.

وأكد وزير النفط للصحفيين، عقب اللقاء، أن ظاهرة تكدس السيارات أمام محطات الوقود بولاية الخرطوم أزمة مفتعلة، مبينا أنه تم رفع حصة الولاية من الوقود خلال الأيام الماضية من 2.5 ألف متر مكعب إلى 3 ألاف متر مكعب بزيادة بلغت 20%.

وكشف وزير النفط أن الآلية الرقابية التي كونها لهذه القضية ذات صلاحيات واسعة وتضم عدد من الجهات ذات الصلة بما فيها الأجهزة الأمنية لحسم أي تلاعب يؤثر على استقرار حياة المواطنين.

وشدد وزير النفط على التزام الوزارة بتوفير كافة حصص الولايات من الوقود في وقتها خاصة الولايات الزراعية.

وبشر الوزير باكتشافات نفطية جديدة تزيد من حجم الإنتاج عبر العديد من الشركات السودانية التي تعمل في هذا المجال، مشيرا إلي انه اطلع نائب الرئيس على موقف الإمداد بالوقود فيما يتعلق بالمشتقات البترولية لكل ولايات السودان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.