Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحكومة السودانية تبلغ دولا غربية بأن الانتخابات لن تعيق الحوار الوطني

الخرطوم 19 أبريل 2015 ـ أبلغت الحكومة السودانية عددا من سفراء الدول الغربية المعتمدين لديها في الخرطوم، أن الانتخابات التي جرت في البلاد وسجلت فوزا كاسحا لحزب المؤتمر الوطني الحاكم لن تعيق الحوار الوطني، الذي أطلقته قبل أكثر من عام لتقريب الشقة بينها ومعارضيها.

مبنى وزارة الخارجية السودانية
مبنى وزارة الخارجية السودانية
وسبق لدول الاتحاد الأوروبي والترويكا ان انتقدت بشدة إجراء الانتخابات السودانية في ظل ما قالت انه ظروف غير مواتية، واستنكرت ذات الدول تعثر خطوات الحوار الوطني برغم إظهار غالب العواصم الغربية دعمها اللامتناهي لإنجاحه.

ونقل وكيل وزارة الخارجية السودانية بالإنابة دفع الله الحاج، الأحد، الى سفراء كل من المانيا، فرنسا، روسيا، النرويج، هولندا، إسبانيا، إيطاليا، رومانيا، اليونان وتركيا وامريكا أن الحوار الوطني يمثل “رؤية إستراتيجية” للدولة مؤكدا استمراره عقب الانتخابات.

وأجريت في السودان منذ 13 أبريل الجاري انتخابات عامة على مستوى الرئاسة والبرلمان، قاطعتها القوى السياسية المعارضة، وشهدت بالمقابل اقبالا ضعيفا من الناخبين، وأظهرت نتائجها الأولية تربع مرشحي حزب المؤتمر الوطني على قائمة الفائزين على مستوى الرئاسة والدوائر الاخرى.وينتظر ان تعلن النتائج النهائية في السابع والعشرين من أبريل الجاري.

ورفضت قوى المعارضة المشاركة في الحوار الوطني، تأجيل الانتخابات، وتشكيل حكومة انتقالية تشرف على صياغة دستور دائم وإجراء انتخابات نزيهة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية علي الصادق أن الوكيل بالانابة أكد للسفراء الاجانب أن “الدعوة للحوار مفتوحة دوما لمشاركة الجميع دون شروط مسبقة”.

وأشار أيضا الى أن ملتقى أديس أبابا التحضيري الذي عقد الشهر الماضي شابه نوع من سوء التنسيق، حيث تم تقديم الدعوة يوم 24 مارس للمشاركة فى اعمال الملتقى بحلول 28 مارس.

واضاف ان الدعوة قدمت فقط لعضو آلية الحوار الوطني 7+7 د. مصطفى عثمان إسماعيل و ليس لكل الآلية فضلا عن ان أجندته لم تكن واضحة.

وأكد وكيل الخارجية على أن الحوار الوطني مبادرة سودانية “خالصة” وأن الحكومة جادة في إيصاله لغاياته المنشودة.

وقطع بأن الانتخابات لا تمثل عائقا أمام الحوار الوطنى، موضحا بانها استحقاق دستوري يمارسه الشعب السوداني كل خمس سنوات.

وأشار إلى أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت الأسبوع الماضي بالبلاد مرت “بهدوء وسلاسة و بمشاركة عدد كبير من الدول والمنظمات الإقليمية. وأضاف ان نسبة المشاركة تعتبر كبيرة مقارنة بدول المنطقة.

في شأن آخر أكد دفع الله طبقا للمتحدث باسم الخارجية، ان السودان يدعم الشرعية في اليمن بمشاركته ضمن عملية “عاصفة الحزم”، وكذلك يدعم جهود إحلال السلام في كل من جنوب السودان، ليبيا، وجمهورية إفريقيا الوسطى.

وجدد الوكيل بالانابة، دعوته للمجتمع الدولي لدعم السودان ليتمكن من تعزيز مناخ الاستقرار الحالي، منوها الى ان إستراتجية السودان قائمة على بناء علاقات متوازنة مع كل الدول.

Leave a Reply

Your email address will not be published.