Monday , 17 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير الداخلية يرأس لجنة تأمين امتحانات الشهادة السودانية وتجفيف مركز ليبيا

الخرطوم 9 مارس 2015 ـ أعلنت السلطات السودانية نقل مركز امتحانات الشهادة السودانية بليبيا إلى الخرطوم بسبب الاضطرابات الأمنية هناك، وطمأن اجتماع للجنة العليا لتأمين الامتحانات، ترأسه وزير الداخلية، بإتخاذ تحوطات في مناطق النزاعات.

وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن
وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن
وتقاتل الحكومة، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان “جبال النوبة”، والنيل الأزرق منذ يونيو 2011، وحركات مسلحة في دارفور منذ نحو 11 عاما.

وفي العام 2003 أقرت وزارة التربية والتعليم بتسرب أوراق امتحانات الشهادة السودانية من مركز “الطينة” بدارفور على الحدود السودانية التشادية.

وترأس وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن، الإثنين، الاجتماع الدوري للجنة الدائمة لتأمين إمتحانات الشهادة السودانية، المقرر انطلاقها في 16 مارس الحالي.

وقال وكيل وزارة التربية والتعليم، مقرر اللجنة، السر الشيخ إن الإجتماع إطمأن على آخر الترتيبات الفنية والإدارية والمالية المتعلقة بإمتحانات الشهادة السودانية لهذا العام.

وأوضح، طبقا للمكتب الصحفي للشرطة، أن الاجتماع إطلع على معالجات رئاسة الجمهورية لأوضاع الطلاب الجالسين لأمتحانات الشهادة السودانية بدولة ليبيا بتحويل مركز الإمتحانات للخرطوم بعد أن تم التصديق بتكلفة الترحيل والإعاشة للطلاب نسبة للظروف الأمنية هناك.

وأشار مقرر اللجنة العليا لتأمين امتحانات الشهادة الثانوية، إلى إكتمال الترتيبات بجميع مراكز الامتحانات بالداخل والخارج وترحيل الامتحانات لكافة المراكز.

من جانبها كشفت النقابة العامة لعمال التعليم العام عن تشكيل لجنة عليا لتأمين امتحانات الشهادة تضم كافة الجهات المختصة.

وأفاد رئيس النقابة عباس جيب الله أن لجنة التأمين يرأسها وزير الداخلية وتضم وزارة التربية والتعليم ووزارة المالية بجانب الجهات الذات الصلة، مبيناً أن جميع الترتيبات والإجراءات المتعلقة بسير الإمكانات والتأمين إكتملت ما يضمن استقرارها على أكمل وجه.

ودعا جيب الله في حديث للمركز السوداني للخدمات الصحفية، الطلاب إلى أداء امتحاناتهم بصورة طبيعية، مضيفاً أن اللجان المكلفة وضعت جميع التحوطات والتدابير لتفادي أي عوائق خاصة بالولايات البعيدة والمناطق المتأثرة بالنزاعات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.