Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الوطني” يبدأ حملته الانتخابية بحشد 50 ألف من أنصاره في استاد المريخ

الخرطوم 23 فبراير 2015 ـ يطلق المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان حملته الانتخابية، الثلاثاء، من استاد المريخ في أمدرمان بمشاركة 50 ألفاً من عضويته، بينما يدشن الحزب حملة ترشيح الرئيس عمر البشير، الخميس، بزيارة لولاية الجزيرة، ثاني ولايات البلاد من حيث الكثافة السكانية.
436x328_58068_100301.jpgوتبدأ، الثلاثاء، الحملة الانتخابية للأحزاب والأفراد المشاركين في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالسودان، والتي ستصل مرحلة الاقتراع يوم 23 من أبريل المقبل.

ووصل البشير (71 عاما) للسلطة عبر انقلاب عسكري مدعوما من الإسلاميين في 1989 وتم التجديد له في انتخابات أجريت في 2010 وقاطعتها فصائل المعارضة، التي تقاطع أيضا انتخابات أبريل القادم.

وترفض المعارضة إجراء الانتخابات في ميقاتها المضروب في أبريل المقبل، لحين تشكيل حكومة إنتقالية تشرف على تعديل الدستور والقوانين ومن ثم إجراء انتخابات معترف بها.

وعقد المكتب السياسي للمؤتمر الوطني، الاثنين، اجتماعاً برئاسة بدرية سليمان، وقف خلاله على آخر الاستعدادات لانطلاق الحملة بكل الولايات تحت شعار “نقود الإصلاح.. نستكمل النهضة”.

وكشف المتحدث باسم الحزب ياسر يوسف، أن أبرز ملامح البرنامج الانتخابي للحزب، “الاهتمام الشديد” بمعاش الناس ومحاولة إصلاح الأوضاع الاقتصادية، والانتقال بالاقتصاد السوداني إلى اقتصاد المعرفة والكفاية.

وقال إن الحزب سيدشن حملته الانتخابية في تظاهرة كبرى، مساء الثلاثاء، من استاد المريخ بأم درمان، بعد دعوة أكثر من 50 ألفاً من عضوية وهياكل الحزب بكافة أرجاء ولاية الخرطوم، ويسبق ذلك تدشين شعبي ببعض الأسواق، من الحملة القومية لترشيح البشير لرئاسة الجمهورية.

وأعلنت مجموعة مكونة من 150 شخصا، برئاسة المشير عبد الرحمن سوار الدهب، يمثلون قوى سياسية ومدنية وشخصيات قومية، ترشيح الرئيس البشير رسميا لدورة رئاسية جديدة في انتخابات أبريل المقبل.

ونوّه يوسف إلى أن التدشين الرئيس لحملة مرشح الوطني للرئاسة سيكون يوم الخميس، بولاية الجزيرة بحضور عمر البشير، ثم يلي ذلك زيارة للبشير لولاية القضارف.

وأوضح أن جولات المرشح الرئاسي ستتواصل بكل ولايات السودان، كما أنه سيعقد لقاءات نوعية بالمركز مع ممثلي الطرق الصوفية، وأساتذة الجامعات، وذوي الحاجات الخاصة، والطلاب والشباب، والمرأة في الفترة من 26 فبراير وحتى 9 أبريل.

وأشار يوسف إلى الترتيب، لتنفيذ جولة لنواب الرئيس في الحزب في كل الولايات، لنقل رسالة الحزب وبرنامجه الانتخابي لجماهيره.

وأكد أن اجتماع القطاع السياسي، اطمأن على الاستعدادات النهائية بالخرطوم والولايات الأخرى، لانطلاق الحملة والتي قال إنها تستهدف إشراك كل عضوية المؤتمر الوطني والمتعاطفين معه وكافة جماهير السودانيين فيها.

وأكد يوسف أن الحزب الحاكم يحاول في كل محاور البرنامج الانتخابي، استكمال ما بدأه في الدورات السابقة، مواصلة للمشروعات الكبرى في الاقتصاد والمجتمع والبنية التحتية والاهتمام بمعاش الناس.

وأضاف أن الشعار الأساسي للبرنامج الانتخابي “نقود الإصلاح .. نستكمل النهضة” دلالته، أن المؤتمر الوطني لا زال ينفذ برامج الإصلاح الذي أجازته أجهزة الحزب، الذي يقود فيه إصلاح العملية السياسية من داخل الوطني ومن خارجه ومن كل المؤسسات السياسية.

وقال يوسف إن الحزب يستند في إطلاق حملته الانتخابية من خارج ولاية الخرطوم، على قواعده الجماهيرية، وعلى ثقته في نجاح الحملة، التي يستمدها من نجاح الولايات في حملة إعادة البناء القاعدي للحزب قبل عام من الآن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.