Sunday , 25 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إصابات في تفريق الشرطة لاحتجاجات على أراضٍ بالخرطوم

الخرطوم 13 فبراير 2015 ـ اضطرت الشرطة السودانية، عصر الجمعة، لاستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاجات في ضاحية حلفاية الملوك 11 كلم شمالي وسط الخرطوم، ما ادى لسقوط مصابين، وذلك بعد تجدد احتجاجات الأهالي بسبب نزاع حول أراضٍ.

سيدة وسط الغاز المسيل للدموع في ضاحية حلفاية الملوك بالخرطوم ـ الجمعة 13 فبراير 2015
سيدة وسط الغاز المسيل للدموع في ضاحية حلفاية الملوك بالخرطوم ـ الجمعة 13 فبراير 2015
وروى شهود عيان لـ “سودان تربيون” إن المحتجين الذين تجمعوا في ميدان رئيسي في الحي العريق، هتفوا هذه المرة بشعارات مناوئة للحكومة.

وعلى الفور تدخلت شرطة مكافحة الشغب وأطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة لتفريق المتظاهرين الذين كان من بينهم نساء وأطفال.

ودرجت اللجنة الأهلية لسكان حلفاية الملوك، منذ ديسمبر الماضي، على تنظيم وقفات احتجاجية ضد ما يسمونه “تلاعب مصلحة الأراضي بالخرطوم في ملف خطة اسكانية بالمنطقة”.

وأكد شهود العيان أن مصابين سقطوا، الجمعة، في احتجاجات حلفاية الملوك، كما بعض المتظاهرين تعرضوا للاعتقال.

ونزعت مصلحة الأراضي في ولاية الخرطوم في وقت سابق أراضٍ زراعية بحلفاية الملوك لصالح الخطة الاسكانية، لكن عمليات بيع قطع استثمارية بالمنطقة اثارت غضب السكان، وجرت لاحقا تسوية بتوزيع أراضٍ لأهالي الحي، الذين احتجوا أيضا على مبالغ طلبتها منها السلطات، قالوا إنها طائلة.

وتمثل الاحتجاجات الشعبية على نزاعات الأراضي قضية متجددة، وشهدت ضاحية “أم دوم” شرقي الخرطوم احتجاجات مماثلة قبل أعوام.

كما ينفذ أهالي منطقة “الشجرة” جنوب العاصمة السودانية منذ يونيو 2014، احتجاجات شبه متواصلة، على استغلال وزارة الدفاع لأراضٍ بالمنطقة بشكل استثماري.

Leave a Reply

Your email address will not be published.