Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان للاتحاد الأوروبي: عدم العدالة وإزدواج المعايير يُفشي الإرهاب

الخرطوم 22 يناير 2015 ـ أبلغ السودان الاتحاد الأوروبي أن عدم العدالة والتعامل بمعايير مزدوجة في التعاطي مع بعض القضايا الإقليمية والدولية يسهم بشكل مباشر في تفشي ظاهرة الإرهاب ودعا المجتمع الدولي للتعامل مع قضايا المنطقة بالحكمة والعدالة لتجنب الظاهرة.

محتجون وسط الخرطوم على الرسوم المسيئة للنبي محمد
محتجون وسط الخرطوم على الرسوم المسيئة للنبي محمد
وتعرض مقر الصحيفة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” في السابع من يناير الحالي لهجوم مسلح راح ضحيته 12 شخصا بينهم 4 من رسامي الكاريكتير، ووزعت الصحيفة أكثر من ثلاثة ملايين نسخة من الرسوم المسيئة للنبي محمد “ص” عقب تعرض مقرها لهجوم مسلح في السابع من يناير الحالي.

وبحث وكيل وزارة الخارجية السودانية عبد الله حمد الأزرق، ظهر الخميس، مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالخرطوم توماس يوليشني، القضايا ذات الإهتمام المشترك والعلاقات الثنائية بين السودان والاتحاد الأوروبي، وسبل دفع وتعزيز التعاون بين الجانبين في المجالات كافة، لا سيما في المجالات التنموية والسياسية.

وأكد يوليشني حرص الاتحاد الأوروبي على تعزيز علاقاته مع السودان، مشيراً إلى أن هناك عدة مجالات للتعاون يمكن تطويرها بين الجانبين، وأكد دعمهم وتأييدهم لعملية الحوار الوطني والمجتمعي التي دعا لها الرئيس عمر البشير.

واطلق الرئيس البشير دعوة للحوار الوطني نهاية يناير الماضي، حث فيها معارضيه بلا استثناء على الإنضمام لطاولة حوار، تناقش كل القضايا الملحة، لكن دعوته واجهت تعثرا بعد نفض حزب الأمة يده عنها ورفض الحركات المسلحة التجاوب معها من الأساس.

وأعرب وكيل وزارة الخارجية، لجهود بعثة الاتحاد الأوروبي بالسودان، مثمناً مبادراتها في المجالات السياسية والتنموية والثقافية، داعياً إلى زيادة الدعم التنموي الأوروبي خلال الأعوام القادمة، وأشار إلى المضي قدماً بخطىً حثيثة في جهود إنجاح الحوار الوطني والمجتمعي.

وأكد الأزرق نبذ السودان للإرهاب بكافة صوره وأشكاله، مشيراً إلى أن عدم العدالة والتعامل بمعايير مزودوجة في التعاطي مع بعض القضايا الإقليمية والدولية يسهم بصورة مباشرة في تفشي وإنتشار ظاهرة الارهاب.

وطالب بضرورة تكاتف المجتمع الدولي في التعامل مع القضايا والأزمات السياسية المزمنة في المنطقة بقدر كبير من الحكمة والعدالة والمعايير المتساوية، تفادياً لاستمرار الظاهرة ومكافحتها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.