Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

والي جنوب دارفور يشكل لجنة تحقيق حول مظاهرات نيالا

نيالا 22 يناير 2015 ـ شكل والي ولاية جنوب دارفور، الخميس، لجنة للتحقيق حول مقتل المواطن أحمد محمد داؤود بنيالا وحصر الخسائر والمصابين في المظاهرات التي أعقبت الحادثة، ويرأس اللجنة قاضٍ وممثلين للشرطة والجيش وجهاز الأمن والمخابرات.

مدرعات وسيارات مسلحة تحول دون وصول متظاهرين في نيالا إلى مقر الحكومة ـ الثلاثاء 20 يناير 2015 (سودان تربيون)
مدرعات وسيارات مسلحة تحول دون وصول متظاهرين في نيالا إلى مقر الحكومة ـ الثلاثاء 20 يناير 2015 (سودان تربيون)
وشهدت مدينة نيالا ليلة الإثنين وصباح الثلاثاء الماضيين، مظاهرات واسعة احتجاجا على مقتل مواطن رميا بالرصاص على يد عناصر تابعة لقوات الدعم السريع، وتجمع المتظاهرون أمام مقر حكومة الولاية طالبين مقابلة الوالي، بينما احاطت المدرعات والسيارات المسلحة بالمقر.

وشكل والي جنوب دارفور اللواء أدم محمود جار النبي، اللجنة برئاسة القاضي إدريس حامد إدريس وممثلين للشرطة والجيش وجهاز الأمن.

ووفقا لقرار الوالي فإن اللجنة ستحقق وتتقصى الحقائق وتتحرى بشكل دقيق حول الآثار التي ترتبت على حادثة مقتل المواطن وحصر الخسائر والمصابين في المظاهرات التي أعقبت حادثة القتل بجانب تحديد المشتبه فيهم والتحري معهم، على أن ترفع اللجنة تقريرها في أقرب وقت.

وقال الوالي، الثلاثاء الماضي، إن الشرطة تعاملت مع المتظاهرين برفق لأن أغلبهم من النساء والأطفال، وأشار إلى سقوط 9 مصابين، 5 من المتظاهرين و4 من قوات الشرطة، وأكد في مؤتمر صحفي، أن الشرطة أوقفت المتهم وضبطت سلاح الجريمة متعهدا بمحاكمة الجاني.

ونقلت وكالة السودان للأنباء، عن مصادر شرطية بولاية جنوب دارفور أن حادثة وفاة أحد الأطفال بمستشفى نيالا التعليمي تزامن مع اندلاع مظاهرات نيالا وهو من خارج المدينة وليس كما أشيع بأنه أصيب بسبب فراره من قنايل الغاز المسيل للدموع واحتمائه بطاحونة داخل السوق أثناء عملها، فأصابه سير الطاحونة ليتوفى بعدها في المستشفى.

واتهم والي جنوب دارفور، مندسين بالوقوف خلف المظاهرات واعتبرها غير مبررة لجهة أن السلطات اتخذت الاجراءات القانونية اللازمة تجاه المتهم وهو فرد يتبع لقوات الدعم السريع.

ووجه الأجهزة الشرطية بإتخاذ اجراءات صارمة لمنع التجمعات، وقطع بأن الأوضاع في نيالا تحت السيطرة، وحذر من أن حكومته لن “تجامل” أي جهة تحاول خلق بلبلة واضطرابات في المدينة نيالا، وأوضح أن السلطات لن تتوانى في تطبيق أوامر الطوارئ.

Leave a Reply

Your email address will not be published.