Sunday , 25 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

والي شمال دارفور يتوعد المتورطين في حادثة “سمبو” بالقصاص

الفاشر 12 يناير 2015 ـ توعد والي شمال دارفور عثمان كبر معتدين قتلوا وأصابو نحو 11 من المزارعين بقرية “سمبو”، 11 كلم شرقي مدينة الفاشر في أواخر ديسمبر الماضي، بالقصاص، ووصل الوالي، الإثنين، إلى المنطقة التي تعرضت للهجوم.
zkk.jpgوقال كبر إن العدالة ستطال الجناة المتفلتين الذين قاموا بالاعتداء على أسرة بمزرعتها بمنطقة (سمبو)، أثناء قيامهم بعملية الحصاد، ما أدى إلى مقتل 7 أشخاص “رجلان و4 نساء وطفل واحد” إلى جانب إصابة 4 أشخاص آخرين بجروح متفاوتة.

وكان والي شمال دارفور قد أعلن توقيف ثلاثة متهمين على ذمة الحادثة بعيد مقتل الضحايا وهم من أسرة التي تنتمي إلى قبيلة البرتي.

وتحصلت “سودان تربيون” على معلومات، في حينه، مفادها إن المجني عليهم كانوا في “نفير” لحصاد الذرة، عندما حاول رعاة إدخال ماشية للرعي في المحصول، وبسبب رفض الزراع أطلق أحد الجناة الرصاص من بندقيته الآلية وأردى عددا من القتلى والمصابين.

وطالب المجلس التشريعي لشمال دارفور، السبت الماضي، حكومة الولاية بنشر المزيد من النقاط الأمنية حول مدينة الفاشر للحد من ظاهرة التفلتات الأمنية التي بدأت تتزايد بالولاية أخيرا في عدة مناطق.

وجدد كبر خلال زيارته التي قام بها برفقة أعضاء حكومة ولجنة أمن الولاية إلى منطقة (سمبو) بغرض تقديم واجب العزاء لأسر القتلى إدانة وشجب حكومته للحادث الذي وصفه بالسلوك المشين داعياً أسر الضحايا الى التحلي بالصبر وضبط النفس.

من جهته أكد معتمد محلية الفاشر عيسى محمد عبد الله وقوف محليته مع أهل المنطقة وتقديم كافة أوجه الدعم من أجل تنمية وإعمار المنطقة.

وأوضح ممثل أسر الضحايا أن الزيارة تؤكد مدى وقوف حكومة الولاية مع مواطني المنطقة في كافة همومهم وقضاياهم ومواساتهم فيما تصيبهم ـ حسب قوله ـ.

Leave a Reply

Your email address will not be published.