Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الشعبية”: 25 قتيلا وسط الجيش السوداني في هجوم بجنوب كردفان

الخرطوم 24 ديسمبر 2014- قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال- ان قواتها الحقت هزيمة وصفتها بالكبيرة بقوات الجيش السوداني في هجوم جديد بمنطقة “دلوكة”- 8 كلم- جنوب كادقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان ، وأعلن المتحدث بإسم الحركة أرنو نقوتلو لودي ، ان الاشتباكات بين الطرفين اوقعت 25 قتيلا وسط قوات الجيش الحكومي بينهم ضابط برتبة ملازم أول ، كما استولت على أسلحة ثقيلة وخفيفة.

وزير الدفاع السوداني - عبد الرحيم محمد حسين
وزير الدفاع السوداني – عبد الرحيم محمد حسين
وتقاتل الحكومة السودانية متمردى الحركة الشعبية في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ 2011، وفشلت ثمان جولات تفاوضية في إنهاء الصراع القوي الذي تصاعد في الاسابيع الاخيرة مع إعلان الحكومة السودانية عزمها انهاء التمرد وحسمه في مااطلقت عليه معارك “الصيف الحاسم”.

وقال المتحدث ان قوات أخرى تابعة للنظام في بلدة تورليك بـ”كيقا الخيل”- 13 كلم غرب مدينة كادقلي – فرت تحت هجمات الجيش الشعبى وأخلت المعسكر بالمنطقة تاركين خلفهم مدفع هاون 60 ملم وعدد إثنين بندقية كلاشنكوف.

ووصف أرنو حملات الجيش السوداني بـ”الصيف الفاشل” وقال في بيان تلقته “سودان تربيون ” الثلاثاء ، ان قادة المؤتمر الوطني في الخرطوم يعتقدون بقدرتهم على إضعاف وشل قوى التغيير و القضاء على الثورة المنتظمة من أجل الحقوق والحريات والديمقراطية وقضايا المواطنة .

وأشار الى استمرار النظام الحاكم في إستنزاف أبناء الشعب وأمواله عبر تعبئتهم وتجيشيهم للهلاك في حروب وصفها المتحدث بالعبثية تسخر لها ميزانيات وموارد الدولة بدلا عن الصرف على البنود التي تهم المواطن وتمس حياته اليومية من صحة وتعليم وسبل عيش كريم.

وأضاف”لا يهم نظامهم عبر هذه الحروب العبثية شئ سوى الإستمرار في تمكين راس النظام من التشبث بالسلطة لفترة جديدة عبر إنتخابات مزيفة أخرى.”

وأكد نقولتو على ان دعاة الحرب من قادة النظام لن يجنوا من خطتهم الصيفية هذه سوى الفشل الذريع، وان صيفهم الحاسم هذا الأجدر الإعتراف وتسميته مبكراً بالصيف الفاشل، وعليهم أن يتعلموا من الدروس والعبر السابقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.