Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قيادي “الوطني” يستكمل عضويته ويجري تعديلات على رؤوساء القطاعات

الخرطوم 9 نوفمبر 2014 ـ استكمل المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان أعضائه الـ45 باختيار 15 اضيفوا الى الثلاثين الذين جرى انتخابهم فى وقت سابق وأكمل، ليل السبت، تكوين قطاعاته الوظيفية وأماناته المتخصصة، وذلك في أول انعقاد له بعد مؤتمره العام الذي اعاد ترشيح الرئيس عمر البشير لدورة جديدة واعتمده مرشحا عن الحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

أعمال المؤتمر العام الرابع لحزب المؤتمر الوطني الحاكم ـ إرشيف
أعمال المؤتمر العام الرابع لحزب المؤتمر الوطني الحاكم ـ إرشيف
وشملت قائمة استكمال عضوية المكتب القيادي عبد الواحد يوسف وزير الداخلية السابق الذي اختير ايضا امينا لقطاع التنظيم، أوشيك محمد أحمد، ووزير الكهرباء معتز موسى، ووزير رئاسة الجمهورية صلاح ونسي، والقياية القانونية بدرية سليمان، بجانب وزيرة الاتصالات تهاني عبد الله، ووزير الدولة بالشباب والرياضة بلة يوسف وآخرين.

وصادق المكتب القيادي ايضا على تسمية إبراهيم غندور نائبا لرئيس الحزب للشئون الحزبية والفريق أول بكري حسن صالح نائبا لرئيس الحزب للشئون التنفيذية.

وأسند المكتب القيادي رئاسة القطاع الإقتصادي لنائب الرئيس حسبو عبد الرحمن وعبد الواحد يوسف كما منح صلاح ونسي قطاع العلاقات الخارجية ومصطفى عثمان اسماعيل للقطاع السياسي وجمال محمود للقطاع الفئوي وإنتصار أبوناجمة لقطاع الفكر والثقافة.

وأسند المكتب القيادي أمانة الشباب الى بله يوسف، ومأمون حسن لأمانة الطلاب وزينب أحمد الطيب لأمانة المرأة وبدر الدين محمود للأمانة الإقتصادية وكمال عبد اللطيف لأمانة المنظمات والعمل الطوعي وحامد ممتاز لأمانة العلاقات السياسية ومعتز موسى لأمانة العاملين، وأبقى على كل من ياسر يوسف في الإعلام والفاضل حاج سليمان في الشؤون العدلية والقانونية.

وقال نائب رئيس الموتمر الوطني للشؤون الحزبية ابراهيم غندور فى تصريحات صحفية إن التغيير فاق الـ(70%) وإن غالب وجوه القادمين من الشباب.

وأكد أن المكتب القيادي أمن على اكمال السلام وتحسين معاش الناس واكمال التوافق السياسي عبر الحوار الوطني الشامل.

وردا على تعمد المكتب القيادي ابعاد دعاة الاصلاح وفي مقدمتهم امين حسن عمر قال غندور “هياكل الحزب مؤسسات تعمل بما يأتيها من القيادات المختلفة”. وتابع “اعتقد أن كل المكتب القيادي من قادة الإصلاح وليس لدينا قادة إصلاح وقادة تخريب”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.