Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الاتحاد الأوروبي يحث السودان على تكثيف الحوار والمصالحة الوطنية

الخرطوم 16 أكتوبر 2014 ـ دعا الاتحاد الأوروبي، السودان إلى تكثيف عمليات الحوار والمصالحة الوطنية والسلام، وأجرى وفد أوروبي زائر برئاسة السفير الكسندر روندووز، الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لمنطقة القرن الأفريقي، مشاورات مع مسؤولين رفيعين في الحكومة السودانية.

سفير الاتحاد الأوروبي في السودان توماس يوليشني
سفير الاتحاد الأوروبي في السودان توماس يوليشني
وأطلق الرئيس عمر البشير مبادرة للحوار الوطني في يناير الماضي، لكن العملية تواجه صعوبات بعد انسحاب حزب الأمة القومي ورفض قوى اليسار والحركات المسلحة المشاركة من الأساس.

والتقى مساعد الرئيس السوداني البروفيسور إبراهيم غندور، الوفد الأوروبي في مكتبه بالقصر الجمهوري، كما استقبل وزير الخارجية علي كرتي الوفد وبحث العلاقات الثنائية مع الاتحاد الأوروبي.

واطلع الدبلوماسيون ألاوروبيون في كلا الاجتماعين، على جهود السودان في تنفيذ عملية الحوار الوطني ومحادثات السلام في أديس أبابا.

وكان مقررا انطلاق المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية منتصف الشهر الحالي، لكن الخرطوم تعللت بالمؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني الحاكم وتزامن الجولة مع أداء بعض أعضاء الوفد الحكومي المفاوض لشعائر الحج بالأراضي المقدسة، وينتظر استئناف المحادثات في أواخر أكتوبر الجاري.

وكانت بعثة الاتحاد الأوروبي في الخرطوم أعلنت في وقت سابق أن زيارة الدبلوماسيين الأوربيون للخرطوم هي جزء من وفد أكبر حضر للسودان للمشاركة في المؤتمر إلاقليمي حول الاتجار بالبشر الذي استضافته العاصمة السودانية الخرطوم.

وأكد السفير الكسندر روندووز عن ترحيب الاتحاد الأوروبي لجهود السودان في مكافحة الاتجار بالبشر من خلال استضافة المؤتمر وأن الاتحاد الأوروبي سعيد لتمويل المؤتمر الذي نظمته المنظمة الدولية للهجرة (IOM).

وأبلغ سفير الاتحاد الأوروبي توماس يوليشني الصحفيين أن وفد الاتحاد الأوروبي متنوع من مختلف التخصصات حيث وصلوا إلى الخرطوم والتقوا مع نظرائهم السودانيين في اجتماعات مختلفة حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف يوليشني “ناقشنا مع الجميع أهمية تدشين الحوار السوداني الأوروبي والعمل على تعزيز التعاون الإنساني والتنموى مع السودان”.

وتابع “دعونا السودان إلى تكثيف عمليات الحوار والمصالحة الوطنية، وتعزيز حماية حقوق الإنسان وتحقيق الاستقرار لبناء السلام في القرن الأفريقي”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.