Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قتلى في فزع أهلي بـ”شنقل طوباي” وجنوب دارفور تشدد الطوارئ

الفاشر 28 سبتمبر 2014- لقي ستة أشخاص مصرعهم وأصيب ثلاثة آخرين في كمين نصبته مجموعة مسلحة بعد نهبها أبقار من بادية “سيارة “بمنطقة شنقل طوباي في ولاية شمال دارفور، بينما قررت حكومة جنوب دارفور تشديد أوامر الطوارئ خلال أيام العيد لمحاصرة أي انفلات أمني متوقع.

تخلف النزاعات القبلية المتكررة في دارفور خسائر كبيرة في الارواح والممتلكات
تخلف النزاعات القبلية المتكررة في دارفور خسائر كبيرة في الارواح والممتلكات
وابلغ محمد علي يحيى، أحد ذوي الضحايا “سودان تربيون”، الأحد، أن الجناة قتلوا أحد الرعاة ونهبوا أبقاره، ما أضطر الأهالي للقيام بفزع وملاحقتهم، موضحا انهم تعرضوا لكمين نجحوا في تفكيكه ليؤدي ذات الكمين الى مصرع خمسة من الجناة، بينما فر الآخرين في الأدغال ونوه إلى أن فزع الأهالي تمكن من استرجاع الأبقار المنهوبة بعد اشتباكات عنيفة دارت هناك.

وشهدت المنطقة أحداث نهب مماثلة، وأعلن والي جنوب دارفور آدم محمود جار النبي إن تنسيقا أمنيا تم بين حكومته وولاية شمال دارفور لمكافحة عمليات النهب التي ظل يتعرض لها الأهالي بالمنطقة.

تشديد “الطوارئ” في جنوب دارفور

وأعلن معتمد محلية نيالا مقرر لجنة أوامر الطوارئ بولاية جنوب دارفور عبد الرحمن محمد القردود، الأحد، تشديد قانون الطوارئ بمدينة نيالا خلال أيام عيد الأضحى تحسبا لأي حالات انفلات أمني.

وقال قردود في مؤتمر صحفي بنيالا إن لجنة الأمن ستنشر قوات أمنية مكثفة بشوارع المدينة وحولها لمنع أي أحداث أمنية تعرض المواطنين وممتلكاتهم للخطر.

وأضاف المعتمد أن معدل ارتكاب الجريمة انخفض بنسبة (40%) مقارنة بشهر اغسطس الماضي مشيرا الى إدانه (163) متهما منذ بدء محاكمات مخالفات الطوارئ بالولاية.

وأعلنت حكومة الولاية حالة الطوارئ في نيالا قبل أكثر من شهرين بعد تنامي حوادث قتل المواطنين ونهب الممتلكات والمؤسسات الحكومية والخاصة في وضح النهار.

وأدت أحداث الانفلات الأمني بالولاية الى مقتل معتمد محلية كتيلة عبد الله ياسين أثناء عودته من نيالا إلى مقر عمله في كمين نصبه مسلحون.

ومنعت حكومة الولاية بموجب الطوارئ تجوال المواطنين بعد العاشرة ليلا وحظرت ركوب الدراجات النارية ومنع حركة السيارات بلا لوحات الى جانب منع لبس الكدمول – عمامة تغطي الوجه – بالاضافة الى حظر حمل السلاح لغير العسكريين ومنع الألعاب النارية.

ونفذت حكومة الولاية عمليات مداهمة وتفتيش في أحياء المدينة فضلا عن اقتحامها لمخيمات النازحين لمحاصرة ما اسمته أوكار الجريمة.

وأدت عمليات دهم المعسكرات الى مقتل امرأتين وجرح خمسة أطفال بمخيم “كلما” للنازحين.

وخرج نازحو “كلما” في مظاهرات طوقت وحدة شرطة بعثة “يوناميد” في الخيم وأتلفت أبراج الإضاءة، احتجاجا على صمت البعثة حيال مداهمة حكومة الولاية لمعسكرات النزوح واعتبر النازحون أن الغرض منها فقط مضايقتهم علاوة على معاناتهم الانسانية.

وأعربت بعثة يوناميد عن أسفها لاقتحام حكومة الولاية لمخيمات النزوح معتبرة أن وضعية النازحين يحكمها القانون الدولي الإنساني وقالت البعثة إنها ستتخذ كافة الإجراءات الكفيلة لتقليل ما سببته عمليات مداهمة معسكرات النزوح نفسيا ومعنويا.

وطالب محمد بن شماس رئيس البعثة المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة “يوناميد” حكومة الولاية بضرورة التنسيق مع البعثة ومشايخ المعسكرات حال اتخاذها قرارات باقتحام المعسكرات بحثا عن المجرمين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.