Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نافذون يعترفون بتردي اوضاع السودانيين الاقتصادية

الخرطوم 13 سبتمبر 2014- إعترفت قيادات عليا في الحكومة السودانية بمواجهة المواطنين شظفا بالغا في العيش جراء تردي الأوضاع الاقتصادية وحثت الجهات ذات الصلة على ايجاد معالجات سريعة لاحتواء الموقف وتيسير معاش الناس .

النائب الاول للرئيس بكري حسن صالح
النائب الاول للرئيس بكري حسن صالح
وشهدت الاسواق السودانية خلال الاشهر الاخيرة ارتفاعا جنونيا في اسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية ، وفشلت معالجات عديدة سعت اليها الحكومة في السيطرة على السوق .
ونصح صندوق النقد الدولي السودان بتقليص الفجوة بين سعري صرف الدولار في السوقين الرسمي والموازي، وأكد أن الإقتصاد السوداني يعمل وفق السوق الموازي لأن الحكومة والقطاع الخاص لا يتعاملان بالسعر الرسمي، ورأى أن التضخم ارتفع إلى معدلات عالية لم يسبق لها مثيل منذ التسعينات.

ويحدد بنك السودان المركزي سعر صرف الدولار بنحو 5,9 جنيه، بينما يلغ سعر الصرف في السوق الموازي خلال اليومين الماضيين 9.2 جنيه.

ووجه النائب الأول للرئيس السوداني نائب رئيس الموتمر الوطني للشئون التنفيذية بكري حسن صالح أعضاء القطاع الإقتصادي في الحزب الحاكم بالتدخل لمعالجة موجة الغلاء الطاحن فى الأسواق وتيسير العيش للمواطنين .

ودعا صالح الذي خاطب السبت الجلسة الإفتتاحية لموتمر القطاع الإقتصادي بالحزب الاعضاء للبحث عن معالجات لارتفاع معدل التضخم وتوالى ارتفاع الأسعار التى قال أنها أثرت سلبا على قطاعات واسعة من محدودي الدخل.وحث على االتوازن فى الإصلاح .

الإقتصادي، كما دعا المؤتمرين الى ضرورة تصنيف الحلول التى تحد من الآثار السالبة للإصلاح الإقتصادي .

وأضاف” مخرجات الموتمر فى النهاية يجب أن تصب فى المعيشة لانها اصبحت هم للمواطن ولان الإقتصاد فى معناه البسيط يعني توفر الخدمات وسهولة الحصول على المعاش بما يؤمنه من الجوع والخوف”.

وسجل معدل التضخم بالسودان لشهر أغسطس الماضي انخفاضا طفيفا بلغ 46.4% مقارنة بـ 46.8% في يوليو رغم ارتفاع المتوسط العام للرقم القياسي لأسعار السلع الاستهلاكية بنسبة 3% حيث بلغ في أغسطس 462.2 نقطة، مقارنة بـ 448.9 نقطة ليوليو.

وكان معدل التضخم السنوي والى الارتفاع، خلال يوليو المنصرم، وأفاد الجهاز المركزي للإحصاء، حينها، أن التضخم ارتفع إلى 46.8% في يوليو، مقارنة بـ 45.3% في يونيو و42% لشهر مايو.

ووجه النائب الاول بالبحث فى كيفية زيادة الإنتاج والإنتاجية، معترفا بأن مسيرة التنمية الإقتصادية بالبلاد لا تزال تواجه الكثير من التحديات، داعيا أعضاء الموتمر لتقديم إجابات تمكنهم من تجاوز الواقع المعقد للإقتصاد بالبلاد.

ونوه صالح الى أن الموتمر الوطني يضع فى صميم اولوياته معاش الناس وقضاياهم الحياتية.

وأقر القيادي بالحزب الحاكم رئيس اللجنة العليا للموتمرات الوظيفية الأمين دفع الله بأن الشعب السوداني أصبح لايستطيع الإنفاق على(قفة الملاح) ويجد فى ذلك عنت ومشقة.

وانهي القطاع الاقنصادى جلساته مساء السبت واصدر توصياته التي اكدت على ضرورة زيادة الانتاج والانتاجية وترشيد الصرف الحكومى ودعم شبكات الضمان الاجتماعى وزيادة الايرادات وتقوية آليات الرقابة على المال العام .

وشددت التوصيات على اهمية التوسع فى دعم الشرائح الضعيفة فى المجتمع عبر التمويل الاصغر ودعم صغار المنتجين وتقديم الدعم الحكومى لمستحقيه من الشرائح الفقيرة فى المجتمع .

ونادت التوصيات بضرورة ادخال حقول بترولية جديدة حيز الانتاج خلال المرحلة المقبلة وتحريك الطاقات الانتاجية فى القطاعين العام والخاص وزيادة الانتاج فى القطاعين الزراعى والصناعى باعتبارهما قاطرة الاقتصاد الوطنى.

ودعت التوصيات الى تشجيع الاستثمار ومعالجة المشاكل التى تواجهه خاصة قضايا الاراضى وتبسيط الاجراءات وتوفير الضمانات اللازمة للمستثمرين.

وامنت التوصيات على اهمية توفير القروض لدعم المشروعات الانتاجية واعتماد سياسات تسويقية والحصول على اعلى عائد من المنتجات والصادرات السودانية والتأكيد على سياسة التحرير الاقتصادي والتدرج فى رفع الدعم ومراعاة الشرائح الضعيفة فى المجتمع والحفاظ على قيمة العملة الوطنية عبر سياسات تقدية تهدف الى تحريك القطاع الاقتصادى .

واشارت التوصيات الى ضرورة اعطاء اولوية فى الدعم للقطاع الزراعى والتصنيع الزراعى والقطاعات الانتاجية الاخرى .

وكان نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن وجه بدوره حكومة ولاية الخرطوم بالتقرب الى المواطنين ومعرفة قضاياهم وحث خلال مخاطبته اجتماع القطاع السياسي للمؤتمر الوطني بولاية الخرطوم قادة الدولة على عدم الركون الى التقارير التى يعدها الموظفون عن مشاكل الناس، وقال لوبقينا فى ابراج عالية فلن نصلح” .

واضاف “نحن لم نات لنحكم بل لخدمة الناس”

من جهته قال والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر ، إن المؤتمر الوطني يمارس السياسة تقرباً لوجه الله، وأوضح أن الخرطوم ملعب سياسي كبير يعرض فيه الكل بضاعته معتبرا تقديم الخدمات أفضل سياسة.

و اكد رئيس القطاع السياسي بالحزب بولاية الخرطوم عمر باسان فشل محاولات إضعاف النظام وإسقاطه، كما فشلت محاولات إضعافه بالقوة العسكرية، وقال إن كثيرين لا يريدون إستقرار البلاد .واردف قائلا “طاشت أماني أعداء المؤتمر الوطني خلال عقدين من الزمان”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.