Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سلفا كير يعين المتمرد السابق “ياو ياو” حاكما على إدارية”البيبور”

جوبا 31 يوليو 2014- أصدر رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، مرسوما دستوريا بتعيين المتمرد السابق ورئيس حركة جنوب السودان الديمقراطية المعروفة باسم “جناح الكوبرا” ديفيد ياو ياو رئيسا لإدارية منطقة بيبور الكبرى حاكما لها.

جنود تابعين للمتمرد ياو ياو
جنود تابعين للمتمرد ياو ياو
و يأتي القرار الصادر اليوم الخميس تنفيذا لاتفاق السلام الموقع بين مجموعة ياو ياو وحكومة جنوب السودان في التاسع من مايو الماضي بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا.

وتنص الاتفاقية الموقعة بين الطرفين علي تخصيص ادارة منفصلة عن ولاية جونقلي شرقي جنوب السودان تكون تحت ادارة حركة ديفيد ياو ياو، تضم قوميات المورلي التي ينحدر منها ياوياو نفسه ، الانواك، الجيه والكاشيبو ، بحيث تتمتع الادارية بصلاحيات الولاية ويكون رئيسها بمثابة الحاكم من حيث الصلاحيات التنفيذية، علي ان تتبع مباشرة لرئاسة الجمهورية بعد ان كانت جزءا من ولاية جونقلي كبري ولايات جنوب السودان واكثرها اضطرابا.كما تتضمن الاتفاقية برنامج تنمية ‏ خاص بالمنطقة تحت إشراف رئاسة الجمهورية ايضاً.

وكان قائد التمرد السابق وصل جوبا عقب توقيع اتفاقية مع حكومة سلفاكير وقال ان استقباله فى عاصمة دولة الجنوب يعتبر بداية لتنفيد الاتفاق الذي وقع في مايو باديس ابابا مع الحكومة .

وأضاف ياو ياو ان الوصول للاتفاق يجعل البيبور ادارية منفصلة من جونقلي وان ذلك تم بعد مباحثات طويلة وبفضل جدية الرئيس سلفاكير في تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان.

وأوضح ان وضعية قواته سيكون ضمن الترتيبات الامنية في الاتفاق, موكدا ان قواته سيتم استعابهم في الجيش وفقا للاتفاق.

وصادق مجلس الولايات بجنوب السودان فى السادس والعشرين من يونيو الماضي على الاتفاق الموقع بين الحكومة والحركة الديمقراطية لجنوب السودان ، وبات ساريا بعد توقيع الرئيس سلفاكير ميارديت عليه .

وكان ياوياو أعلن تمرده ضد سلطات جنوب السودان في أبريل 2010، بعد أن خسر الانتخابات المحلية في جونقلي، حيث اتهم الحكومة بتزوير نتيجة العملية الانتخابية.

وسيطر متمردو الجيش الديمقراطي لجنوب السودان على قاعدة عسكرية وبلدة في جنوب السودان بعد اشتباكات مع الجيش في شرق البلاد في تصعيد للعنف أدى إلى طرد آلاف الناس وأعاق خططا للتنقيب عن النفط.

واعلنت حركة ديفيد ياو ياو وقتها انها تسعى القضاء على الفساد وعلى نظام الحزب الواحد بقيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وفي التاسع من الشهر الماضي، توصلت حكومة جوبا إلى اتفاق مع مجموعة ياوياو ، يقضي بمنح منطقتي «بيبور» و»بوجولا» حق تكوين إدارة يطلق عليها «مناطق بيبور العظمى»، وتضم قبائل «مورلي» و»أنجواك» و»كاجيبو» و«جي»، لتتمتع بحكم شبه ذاتي، ويكون لها نصيب في تقاسم السلطة والثروة، وفقا للاتفاق.

Leave a Reply

Your email address will not be published.