Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

اطلاق سراح موظف إنساني بدارفور بعد 20 يوما من الاختطاف

نيالا 25 يوليو 2014 ـ اطلق سراح مدير منظمة الهجرة الدولية بولاية جنوب دارفور فليكس انقوما، الجمعة، بعد 20 يوما من اختطافه من قبل مجهولين خلال قيادته سيارته من وسط مدينة نيالا الى مقر بعثة قوات الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة “يوناميد” شمالي المدينة.

صورة ارشيفية لمليشات الجنجويد المنتشرة في ولايات دارفور (sudan jem)
صورة ارشيفية لمليشات الجنجويد المنتشرة في ولايات دارفور (sudan jem)
وأعلنت منظمة “غول” (هدف) الأيرلندية الإنسانية، في يونيو الماضي، أن اثنين من موظفيها وموظفا ثالثا يعمل لحساب وكالة أخرى خطفوا في إقليم دارفور، أثناء قيامهم بمهمة روتينية على متن سيارة في 18 يونيو الحالي قرب كتم بشمال دارفور.

وقال فليكس للصحافيين إنه عانى من حرمانه من الطعام والمياه في أسبوعه الأول من الاختطاف وتعرض الى لسعات البعوض الكثيف في منطقة احتجازه التي لا يعرفها.

وعبر رئيس بعثة “يوناميد” بولاية جنوب دارفور امتياز حسين عن شكره وتقديره لحكومة ولاية جنوب دارفور وإدارات أهلية لم يسمها وكل الذين ساعدوا في اطلاق سراح فليكس.

من جانبه قال والي جنوب دارفور إن تحرير الرهينة تم بلا مواجهة مسلحة مع خاطفيه أو دفع فدية مالية مقابل اطلاقه.
يشار إلى خاطفي جنود وموظفي يوناميد دائما ما يطلبون فدى مالية نظير اطلاق سراح ضحاياهم.

وأعلنت بعثة (يوناميد)، في يونيو الماضي اطلاق سراح متعاقد هندي مع البعثة ظل 94 يوما رهينة بيد خاطفيه بعد أن أٌختطف في الفاشر بولاية شمال دارفور منذ 11 مارس 2014.

وتم الإفراج في يناير 2013 عن عنصرين أردنيين في هذه القوات بعد أكثر من أربعة أشهر من الاحتجاز في دارفور، عقب اختطافهما في أغسطس 2012.

وقضى أمر الطوارئ فرض منذ منتصف الشهر الحالي بولاية جنوب دارفور بمنع تحرك السيارات بلا لوحات داخل عاصمة الولاية نيالا، كما حظر ارتداء الكدمول – غطاء الوجه والرأس-، والامتناع عن حمل السلاح بالزي المدني، وحظر امتطاء اكثر من شخص للدراجات النارية ومنع حركتها من السابعة مساء وحتى السابعة صباحا.

لكن الولاية وعاصمتها نيالا تشهد حوادث نهب متفرقة ينفذها في الغالب رجال مسلحون يستغلون سيارات دفع رباعي، رغم فرض حالة الطوارئ.

Leave a Reply

Your email address will not be published.