Monday , 4 March - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المحكمة الجنائية الدولية تبدأ محاكمة “بنده” المتهم بإرتكاب جرائم في دارفور

الخرطوم 16 يوليو 2014 ـ تبدأ المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، يوم الجمعة، محاكمة عبد الله بنده ـ أحد قادة الحركات المسلحة في إقليم دارفور ـ المتهم بارتكاب جرائم حرب ضد قوات بعثة حفظ السلام الأفريقية بدارفور قبل سبع سنوات.

المدعي العام للمحكمة الجنائية فاتو بنسودا أمام مجلس الأمن الدولي
المدعي العام للمحكمة الجنائية فاتو بنسودا أمام مجلس الأمن الدولي
وتشير “سودان تربيون” إلى أن المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي تطلب منذ 2007 مثول الرئيس السوداني عمر البشير ووالي شمال كردفان أحمد هارون وأحد قادة مليشيات الجنجويد، علي كوشيب، أمامها بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بدارفور، بينما تؤكد الخرطوم عدم اعترافها بالمحكمة، باعتبار السودان ليس طرفاً في ميثاق روما المؤسس للمحكمة.

ويواجه بندة الذي كان حينها قد انشق من حركة العدل والمساواة ثلاث تهم تتعلق باستعمال العنف والهجوم المتعمد ضد موظفي ومنشآت بعثة حفظ السلام بعد اعتداء على قوات حفظ السلام الأفريقية (آميس) في قاعدتها في حسكنيتة شمال دارفور بتاريخ 29 سبتمبر 2007.

وأسفر الهجوم عن مقتل 12 فردا وإصابة 8 آخرين من القوات الأفريقية في دارفور، قبل نشر بعثة مشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) العاملة حاليا هناك.

وكان من المقرر أن تبدأ المحاكمة في 5 مايو الماضي إلا أن المحكمة أجلت بدء الجلسات إثر صعوبات لوجستية – على حد زعمها.

والمعروف أن بنده وصالح محمد جربو كانا قد سلما نفسيهما للمحكمة في يونيو 2010 إلا إنها أطلقت سراحهما بعد التزامهم بالحضور عند بدء المحاكمة.

وقتل جربو في أبريل من العام الماضي إثر اشتباكات مع قوات تابعة لحركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم في شمال دارفور، وقالت المحكمة إنها تلقت أدلة تشير إلى وفاته.

وكانت مدعية المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة، طالبت مجلس الأمن الدولي في يونيو الفائت، بـ”إجراءات حاسمة وطرق مبتكرة” لتوقيف المسؤولين السودانيين المتهمين بارتكاب جرائم في دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.