Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

واشنطن ترهن تطبيع العلاقات مع الخرطوم بتقدم حوار يجري بين البلدين

الدامر 7 يوليو 2014 ـ رهن نائب القائم بالأعمال الأميركي في السودان كريستوفر روان تطبيع العلاقات السودانية الأميركية بمدى التقدم المحرز في الحوار الجاري بين الخرطوم وواشنطن، وألمح لإمكانية حدوث اختراق عملي للحظر الاقتصادي المفروض على السودان جزئياً.

السفارة الامريكية في ضاحية سوبا الخرطوم
السفارة الامريكية في ضاحية سوبا الخرطوم
وتفرض الإدارة الأميركية عقوبات اقتصادية على السودان منذ العام 1997 تشمل حظر كل انواع التعامل التجاري والمالي بين البلدين، ومنذ ذلك التوقيت يجدد الرئيس الأميركي سنويا قانون العقوبات على السودان.

وقال نائب القائم بالأعمال الأميركي بالسودان كريستوفر روان، إن العقوبات الاقتصادية لم تحظر تنشيط أوجه التعاون في المجالات الإنسانية والبحثية والثقافية.

وكان القائم بالأعمال الأميركي في السودان جيرى لانيير، وعد لدى لقائه وزير المعادن أحمد محمد الكاروري بالخرطوم، في وقت سابق الإثنين، بدفع علاقات التعاون بين البلدين في مجال التعدين واعترف بأن العلاقات الثنائية لا ترقى لمستوى الطموح.

وأكد كريستوفر روان، خلال زيارته لولاية نهر النيل، شمال السودان، أن الآمال لا تزال قائمة في حدوث تحولات حقيقية في ملف تطبيع العلاقات مع السودان، لكنه رهن تحقيق ذلك بإحراز تقدم في الحوار بين البلدين.

وأشار إلى، أن العقوبات الاقتصادية لم تحظر تنشيط أوجه التعاون في المجالات الإنسانية والبحثية والثقافية، وذكر أن زيارته تجئ امتداداً للزيارة السابقة للقائم بالأعمال السابق.

وأكد روان إمكانية حدوث اختراق عملي للحظر الاقتصادي المفروض على السودان جزئياً في المجال الزراعي، بالسماح بحصول بعض الشركات الاستثمارية على تصاديق استيراد آليات ومعدات وقطع غيار زراعية أميركية لمساعدة السودان في تأمين غذاء شعبه وجيرانه.

من جهته، قال المتحدث باسم حكومة نهر النيل أحمد الحسن الأموي، إن الولايات المتحدة سبق وأن سمحت للولاية بدخول آليات ومعدات زراعية أميركية لصالح استثمارات عربية وأجنبية.

وقال إن مسؤول السفارة الأميركية جدد حرص بلاده على فتح المزيد من مجالات التعاون في محاور العون الإنساني، فضلاً على تمكين المؤسسات البحثية والعلمية بالولاية من برامج دعم السفارة بالسودان والمؤسسات النظيرة لها في المقاطعات الأميركية.

وأكد والي نهر النيل الهادي عبد الله أهمية تعزيز التعاون بين حكومة الولاية والسفارة الأميركية في مجالات التعليم والمعرفة وتبادل التجارب الإنسانية إلى جانب التعاون في مجال الإنتاج الزراعي للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

وأشار الوالي لدى لقائه بالدامر وفد السفارة الأميركية إلى العلاقات التاريخية التي تربط السودان والولايات المتحدة من خلال العمل الزراعي مشيرا إلى تأسيس مشروع الزيداب الزراعي بواسطة مستر لي هنت أحد الخبراء الزراعيين الأميركيين.

وكان وفد السفارة الأميركية شهد عرضاً توثيقياً حول الامكانيات والمقومات التي تذخر بها ولاية نهر النيل في مختلف المجالات بالتركيز على القطاع الزراعي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.