Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تنديد أممي فرنسي بقصف الجيش السوداني مستشفى بجنوب كردفان

نيويورك – باريس- 18 يونيو 2014- إتهمت منظمة اطباء بلاحدود (MSF) الجيش السودانى الاثنين بقصف وتدمير مستشفى ولاية جنوب كردفان امما ادى لاصابة ست اشخاص ثلاث منهم فى حال الخطر ، فيما نددت الامم المتحدة بالهجوم الذى قالت انه يستهدف مدنيين ابرياء لاعلاقة لهم بالصراع المسلح .

والتزم الجيش السودانى الصمت حيال تلك الانباء، كما انه لم يرد على اتهامات مماثلة كانت وجهتها منظمات وجهات دولية بينها الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوربى حملته فيها المسؤولية عن قصف مستشفى الرحمة بولاية جنوب كردفان مطلع مايو الماضى

يعاني مواطنو النيل الأزرق وجنوب كردفان من آثار الحرب إلتى اندلعت في 2011
يعاني مواطنو النيل الأزرق وجنوب كردفان من آثار الحرب إلتى اندلعت في 2011
وقال بيان لاطياء بلاحدود ان السلاح الجوى السودانى قصف منطقة (فرندلا) بالقنابل في 16 يونيو ، واصابت اثنتان منها مستشفى أطباء بلا حدود . وأصيب خمسة أشخاص في القرية وأحد موظفي منظمة أطباء بلا حدود في المستشفى. وطبقا للبيان فان فرق المنظمة تولت علاج لجرحى كما نظمت عملية نقل ثلاثة من المصابين بنحو خطر إلى مستشفى آخر، كما جرت اثناء الهجوم عمليات اخلاء سريعة للمرضى إلى المناطق المحيطة.

وأظهررئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود بريان مولر صدمته حيال الحادث ونوه الى وضع علم ورسم صليب على السطح بشكل واضح يسهل التعرف عليها”، وأضاف “أيضا قمنا بإبلاغ السلطات في الخرطوم بموقع المستشفى”.

وبرغم اعلان مولر ان التدمير جراء القنابل الحق اضرارا جسيمة بالمبنى ودمر غرفة الطوارئ وغرفة تغيير الملابس والصيدلية، إلا انه شدد على اعتزام أطباء بلا حدود الاستمرار في مزاولة العمل هناك.

ودعت أطباء بلا حدود لاحترام المرضى، والموظفين، والمرافق الطبية في جنوب كردفان، لافتة الى تعرض مرافق طبية عديدة في جنوب كردفان للقصف خلال الأسابيع الأخيرة.

فى غضون ذلك ابدى ممثل الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان بالإنابة، جيرت كابيليري، قلقه ازاء التقارير القائلة بقصف مستشفى تديره أطباء بلا حدود بجنوب كردفان

و قال فى بيان صحفى “أنا قلق للغاية لعدم الوفاء بالالتزامات الدولية بضمان حماية الوحدات الطبية في أوقات النزاع”.

ولفت الى ان بداخل المستشفى ناس عاديين يبحثون عن العلاج وعمال الإغاثة الإنسانية، لا ينبغي أن يدفعوا ثمن الصراع.

وبدأ مستشفي منظمة أطباء بلا حدود، بعيادته الخارجية وقسم المرض النزلاء، العمل في عام 2012، واجرى 65 الف فحص طبي منذ ذلك الحين، كما تم قبول 2300 نزيل في مبانيه.

وتعتبر أطباء بلا حدود واحدة من المنظمات القليلة التي تقدم الرعاية الصحية في جنوب كردفان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.