Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الوطني”: تحركات تحت السطح لإعادة الحوار لمساره الصحيح

الخرطوم 5 يونيو 2014 ـ كشف الأمين السياسي للمؤتمر الوطني الحاكم مصطفى عثمان إسماعيل، عن “تحركات تحت السطح لإعادة الحوار إلى مساره الصحيح”، وقلل من قرار حركة “الإصلاح الآن” برئاسة غازي صلاح الدين العتباني بتعليق الحوار، احتجاجا على اعتقال زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي.

1562216264083ismail.jpgوأودعت السلطات المهدي سجن كوبر في 17 مايو الحالي بسبب انتقادات وجهها لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات، تتعلق بارتكاب انتهاكات.

وقال إسماعيل للصحافيين عقب اجتماع بين حزبه وجبهة الشرق يوم الخميس: “الحكومة ليس لها حوار ثنائي مع حركة (الإصلاح الآن) حتى تقوم بتجميده”.

وكانت حركة (الإصلاح الآن) أعلنت يوم الأربعاء تعليق الحوار مع الحكومة تضامنا مع حزب الامة القومي الذي أعلن بدوره ذات الخطوة احتجاجا على اعتقال زعيمه الصادق المهدي.

وأكد الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني أن حركة “الإصلاح الآن” تعلم أنه تم ارجاء بدء الحوار املا في أن يلحق به الصادق المهدي، وزاد “اتمنى ان لا يكون التصريح نوع من المزايدة السياسية”.

وشدد على أن اللجنة المكونة مناصفة بين أحزاب المعارضة والحكومة لم تتلق كتابة ما يفيد تجميد (الإصلاح الآن) مشاركتها في الحوار الوطني، وشدد على أن الحوار لن ينتهي بخروج حزب أو منظمة، وتابع “حوارا بهذا الحجم حتماً سيواجه بعقبات”.

واتهم إسماعيل، أحزاب اليسار بالسعي لإجهاض مشروع الحوار الوطني، وأقر بوجود عقبات تواجه الحوار وأكبرها سعي أحزاب اليسار لإفشاله، وأكد قدرتهم على تجاوز المطبات التي تواجه الأمر، وكشف عن تحركات تحت السطح لإعادة الحوار إلى مساره الصحيح.

Leave a Reply

Your email address will not be published.