Saturday , 24 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحكومة تدعو 60 حزباً إلى لقاء الأحد التشاوري وقوى معارضة تؤكد مقاطعته

الخرطوم 4 ابريل 2014- سلمت الرئاسة السودانية، مجلس أحزاب حكومة الوحدة الوطنية 60 بطاقة دعوة لتسليمها للأحزاب، لحضور لقاء الأحد التشاوري مع الرئيس عمر البشير، وقال أمين عام المجلس عبود جابر، إن بعض البطاقات ستقدم لأحزاب المعارضة.

مصطفى عثمان اسماعيل
مصطفى عثمان اسماعيل

واعلن حزب المؤتمر السودانى المعارض عقب تسلمه الدعوة رفضه المشاركة فى اللقاء المنتظر ، كما يتوقع ان تقاطعه احزاب الشيوعى والبعث السوداني.

وقال الامين السياسى لحزب المؤتمر الوطنى مصطفى عثمان اسماعيل ان لقاء الاحد سيناقش المقترحات التى دفعت بها القوى السياسية بشان الحوار واستخلاص اليه ورؤية متكاملة تطرح على ملتقى تحضيرى يسبق انطلاق الحوار بشكله النهائى مشددا على الدعوة للقاء لن تستثنى احدا وستشمل حتى القوى التى لم ترتضى الجلوس للحوار فى بداياته وقال ان حزبه حريص على انضمامها فى مراحل لاحقة .

وأعلن عبود جابر عن تشكيل أربع لجان مرتبطة بالمحاور والمرتكزات المؤدية لإنجاح عملية الحوار. وقال لوكالة السودان للأنباء إن أعمال اللجان ستنطلق يوم الإثنين المقبل، بمشاركة الأحزاب والحركات المنضوية تحت لواء المجلس، للخروج برؤية موحدة للحوار.

ودعا المجلس في بيان له الخميس، قادة الأحزاب السياسية للإسهام بالرأي الفاعل الذي يفضي للاتفاق والتراضي بين الأحزاب، على أرضية مشتركة لإدارة حوار وطني بنّاء.

وكشف جابر عن احتجاج مجموعة من المستقلين على عدم دعوتهم للحوار. وقال إنهم طالبوا المجلس بإشراكهم في اللقاءات التشاورية المتعلقة بالحوار الوطني كمواطنين سودانيين معلنين رفضهم المشاركة.

الى ذلك اعلن حزب المؤتمر السودانى رفضه ﺩﻋﻮﺓ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ قال انها وصلته ﻣﻦ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻟﺤﻀﻮﺭ ﺟﻠﺴﺔ الحوار ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻣﻦ ﺃﺑﺮﻳﻞ ﺍﻟﺠﺎﺭﻱ وقال ا المؤتمر الوطنى دفع بدعوة جديدة دون ان يخطو صوبها بجدية.

وقال المتحدث باسم الحزب فى تصريح صحفى الخميس ، ان المؤتمر السودانى ﺳﺒﻖ ﻭﺃﻥ رد كتابة على دعوة رئاسة الجمهورية بان لا ﺟﻠﻮﺱ ﺃﻭ ﺣﻮﺍﺭ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻓﻲ ﻇﻞ استمرلر القوانين الﻣﻘﻴﺪﺓ ﻟﻠﺤﺮﻳﺎﺕ وتﻌﻄﻞ الدستور وتواصل احتجاز السياسيين ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻼﺕ ﻭ عدم اعلانها وقف ﺇﻃﻼﻕ النار فضلا عن عدم دعوتها لتشكيل ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺗﺘﻄﻠﻊ ﺑﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ.

واضاف ( ليس ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻖ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺘﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﻀﻄﻠﻊ ﺑﻮﺿﻊ ﻭﺍﻧﻔﺎﺫ ﺍﻟﺤﻠﻮﻝ .) لافتا الى انها المطلوبات التى وضعت امام الحزب الحاكم لتنفيها قبل الشروع فى اى حوار.

واردف ( ﺗﻈﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺎﺕ ﻫﻲ ﺳﺒﻴﻠﻨﺎ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻹﻳﺠﺎﺩ ﻣﺨﺮﺝ ﺷﺎﻣﻞ ﻟﻸﺯﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ، ﻟﺬﺍ ﺳﻨﺘﻤﺴﻚ ﺑﻌﺪﻡ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺃﻭ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻓﻲ ﺃﻱ ﺣﻮﺍﺭ ).

Leave a Reply

Your email address will not be published.