Sunday , 4 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس الاوغندي يقر بدعمه العسكري لسلفا كير في القتال الجاري في جنوب السودان

الخرطوم 16 يناير – اقر الرئيس الاوغندي يوري موسيفيني بمساعدة بلاده لقوات الحركة الشعبية الموالية لرئيس جنوب السودان سلفا كير في محاربة التمرد في الوقت الذي جعل فيه مشار انسحاب الجيش اليوغندي شرطا من شروط وقف اطلاق النار.

رئيس جنوب السودان سلفا كير برفقه نظيره الاوغندي يوري موسيفيني
رئيس جنوب السودان سلفا كير برفقه نظيره الاوغندي يوري موسيفيني
وفي تصريح له الاربعاء من العاصمة الانغولية لواندا حيث وصل للمشاركة في قمة رؤساء دول وحكومات المؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات العظمى قال موسيفيني الاربعاء إن قوات أوغندية ساعدت هذا الأسبوع فى هزيمة المتمردين خارج جوبا وقتل بعضهم فى المعركة. وألقى موسيفينى أيضًا باللوم على ريك مشار نائب الرئيس السابق وزعيم المتمردين فى تحويل الخلاف السياسى إلى مواجهة عسكرية.

وأضاف إن قوات أوغندية ساعدت هذا الأسبوع فى هزيمة المتمردين خارج جوبا وقتل بعضهم فى المعركة. وألقى موسيفينى أيضًا باللوم على ريك مشار نائب الرئيس السابق وزعيم المتمردين فى تحويل الخلاف السياسى إلى مواجهة عسكرية.

وفي واشنطن قالت ليندا توماس جرينفيلد وكيلة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الافريقية أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي ان أوغندا اوضحت بأنها ترمي للدفاع عن المنشآت الاساسية في البلاد ودعم الاستقرار في جمهورية جنوب السودان.

وفي تصريح لسودان تربيون في يوم الثلاثاء قال مشار انه لن يقبل بوقف اطلاق النار قبل انسحاب القوات الاوغندية وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الامر الذي ترفضه جوبا.

وفي جوبا قال وزير الخارجية برنابا ماريال ان الرئيس سلفا كير قد امر بالشروع في الاجراءات القانونية لمحاكم المعتقلين الاحدى عشر الذين يطالب مشار بإطلاق سراحهم وطالب المتمردين بالالتزام بالمحادثات القائمة في اديس ابابا لإنهاء النزاع .

وقال الوزير ان “الحكومة لا طلاق سراح المعتقلين إلا أن ذلك يجب ان يتم طبقا للقانون “.

ويواجه الرئيس سلفا كير ضغوطا خارجية كثيفة من الايقاد ومجلس الامن والإدارة الامريكية لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين اللذين يقول مشار انهم من سيفاوض الحكومة حول الخلافات السياسية التي ادت إلى اندلاع النزاع.

وفي جوبا اصدر ناشطي حقوق الانسان والمجتمع مدني بيانا عبروا فيه عن رفضهم للتدخل الاجنبي في الصراع الجاري في البلاد كما طالبوا بتوسيع المحادثات الجارية في اديس ابابا لتشمل منظمات المجتمع المدني ومناقشة قضايا الحكم الديمقراطي واحترام حقوق الانسان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.