Sunday , 4 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سيمبويا: الخرطوم وجوبا تُعانيان من الديون الخارجية

الخرطوم 19 ديسمبر 2013- قال كبير مفاوضي اتفاق نيفاشا الجنرال المتقاعد الكيني لازراس سيمبويا، إن دولتي السودان، وجنوب السودان، ما زالتا تُعانيان من مشكلة الديون الخارجية بعد عامين من انفصال الجنوب، خاصة السودان لتحمله العبء الأكبر من الأزمة، داعياً المجتمع الدولي للإيفاء بوعوده أثناء مفاوضات نيفاشا بإعفاء الديون.

وقال سيمبويا المُشرف على اجتماعات مجموعة (الحوار السوداني- الجنوب سوداني) لصحيفة (الخرطوم) نشرته الاربعاء إن الاجتماع سيلتئم فور هدوء الأوضاع في جوبا لإعادة مسألة الديون الخارجية إلى دائرة الضوء لمعالجتها، ونوَّه سيمبويا إلى أن البلدين يُعانيان من مشكلة سوء التفاهم بين القيادات مما يجعل البلدان يقفان بين الفينة والأخرى علاى حافة الحرب.

موضحاً أن مجموعة الحوار لديها ثلاثة أهداف تتمثل في إيجاد حدود آمنة بين البلدين، تأمين عبور المواطنين، واستمرار تبادل التجارة عبر الحدود، خاصة وأن المواطنين على الشريط الحدودي يعبرون الحدود المُشتركة طلباً للماء والمرعى.
وأنهت اللجنة الثلاثية لإعفاء الديون بين الخرطوم وجوبا، اجتماعها بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بالدعوة لعقد مؤتمر دولي، فضلاً عن قيادة تحركات مشتركة بين الخرطوم وجوبا في البلدان الدائنة والمانحة.

و أقرت دولة الجنوب بأن استمرار العقوبات على الخرطوم يؤثر سلباً على مستوى التعاون بين البلدين، وأعلنت استعدادها للتحرك للمساعدة في رفع تلك العقوبات. ولفتت أطراف الاجتماع للحاجة الماسة لكلٍّ من جوبا والخرطوم للمساعدات، باعتبار أن الدولتين خرجتا من صراع طويل، وتنتظر شعوبهما عائدات السلام. وفي سياق ثانٍ، اتفقت الخرطوم وجوبا في ختام اجتماع بشأن الحدود استضافته العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على أن تكون الحدود مرنة.

في الأثناء امتدح مساعد رئيس الجمهورية جلال يوسف الدقير جهود الجنرال سيمبويا لتعزيز السلام الاقتصادي والاجتماعي بين السودان ودولة جنوب السودان. واطلع الدقير خلال لقائه (الأربعاء) لازاراس سيمبويا على سير الترتيبات الجارية لانعقاد اجتماعات مجموعة الحوار (السوداني – الجنوب سوداني) بين السودان وجنوب السودان التي تعطلت بسبب مجريات الأحداث في جوبا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.