Wednesday , 24 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش يدعو متمردي الجبهة الثورية إلى الاستسلام

الخرطوم 16 ديسمبر 2013- أعلن الجيش السوداني، الأحد، أن قواته تتقدم في عدة جبهات ومحاور، محققة الانتصار تلو الانتصار على قوات المتمردين بولاية جنوب كردفان، في وقت قالت لجنة الامن والدفاع فى البرلمان السودان ان الجيش يحاصر متمردى الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال في جنوب كردفان وغرب الدلنج وشرق الجبال مؤكدة ان الجيش يزحف نحوهم عبر محورين .
1387136273.jpg

وقصف الجيش الشعبي السبت مدينة كادقلى بالصواريخ ، واقتصرت الخسائر على الممتلكات من دون سقوط قتلى غير ان مصادر حكومية قالت ان 3 من المدنيين اصيبوا بإصابات متفاوتة .

وقال رئيس لجنة الامن والدفاع محمد الحسن الامين فى تصريحات الاحد ان الجيش السودانى احرز تقدما في مناطق شرق الجبال والزحف على متمردي الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال خلال اليومين الماضيين .

و اعلن عن استعداد الحكومة واستمرارها في فتح باب الحوار معهم ، وقال ان القوات المسلحة تحاصر المتمردين في جيوب ومناطق جنوب كردفان ،واكد فرار قوات الجبهة الثورية من غرب الدلنج واعتبر قصف التمرد لكادوقلى بالكاتيوشا محاولة لاثبات وجودهم ولا تعبر عن انتصارهم.

وقال الامين ان الحكومة تدعو المسلحين للاستسلام منعا لوقوع خسائر وقتلى وسط المدنيين جراء القصف المتكرر، واضاف (الحركات المسلحة اصبحت محاصرة ومحتارة ومتضايقة بين ان تسلم انفسها او ان يستسلموا بعد فقدانهم للمؤن).

وأعلن الجيش السوداني، الاحد ، أن قواته تتقدم في عدة جبهات ومحاور، محققة الانتصار تلو الانتصار على قوات المتمردين بولاية جنوب كردفان، وأكد التزامه بالوعد الذي قطعه بالقضاء على التمرد خلال فصل الصيف المقبل.

وقال قائد الفرقة 14مشاة كادوقلي عبدالهادي عثمان خالد، لدى مخاطبته الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من منسوبي القوات المسلحة بحاضرة جنوب كردفان كادوقلي، لقد وعدنا بحسم التمرد والآن كل متحركاتنا تتقدم من موقع لموقع، محققة الانتصارات على المتمردين وقد كبدتهم خسائر كبيرة.

ووصف قصف كادوقلي بعدة قذائف بأنه فرفرة مذبوح يستهدف ترويع الأبرياء، مشيراً إلى أن الجيش موجود في معسكرات ومتحركات معلومة بالنسبة للمتمردين، وعليهم الخروج لمواجهة الجيش.

من جانبه أكد معتمد كادوقلي أبو البشر حسين، ثقته في قدرة الجيش على رد المتمردين والقضاء عليهم، وقال إذا ضرب المتمردون كادوقلي بسبع قذائف فالجيش سيرد عليهم بـ 700.

وجدد التأكيد على أن يد الحكومة لا تزال ممدودة لمن يريد أن يجنح للسلام ويترك السلاح

و وصف نائب أمين الإعلام بالمؤتمر الوطني، قبيس أحمد المصطفى، قصف قوات التمرد لمدينة كادوقلي، بأنه لا يعدو أن يكون فرفرة مذبوح، وأن الحقائق على الأرض تؤكد أن القوات المسلحة تبدي يومياً حسماً فائقاً للتمرد.

وأشار في تصريحات صحفية الاحد ، إلى أن العمليات التي تقوم بها القوات المسلحة كبيرة وفاصلة، لحسم التمرد وإنهاء النزاعات القبلية؛ لكنه شدد على أن ما تقوم به القوات المسلحة لا يتعارض مع موقفهم الثابت ورغبتهم في الحوار والسلام.

. وفي سياق آخر، اعتبر المؤتمر الوطني دعوة المبعوث الأمريكي السابق للسودان، برستون ليمان للحكومة بتأجيل الانتخابات؛ اعتبرها تدخلاً في الشأن الداخلي السوداني ، وقال: “هذة الأطروحة تعبر عن معهد السلام الأمريكي، والمؤتمر الوطني لم يتطرق لها لا من بعيد أو قريب”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.