Monday , 30 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

انتقادات لاستمرار مصادرة الامن السودانى فى مصادرة الصحف

الخرطوم 5 ديسمبر 2013- ابدت شبكة الصحفيين السودانيين أسفها لاستمرار جهاز الأمن في التعدى علي حرية الصحافة والصحفيين.
untitled.png

ودانت الشبكة مصادرة جهاز الأمن لعدد الاربعاء من ( السوداني ) وصحيفتي التغيير والجريدة مطلع الاسبوع.

كما شجبت استمرار الجهاز منع الصحفيين من الكتابة، بينهم صلاح الدين عووضة والكاريكتيرست علي الدويد.

ونوهت الشبكة الى ان استمرار الجهاز في انتهاك حرية التعبير التي كفلتها المواثيق الدولية المصادق عليها من قبل جمهورية السودان مضرة بالصحافة السودانية ومصداقيتها وسط الشعب السوداني.

وقالت منظمة (جهر) المعنية بحقوق الصحفيين ان جهاز الأمن لازال يُنفّذ مُخطّطه المفضوح المُتمثّل فى المُصادرة الأمنيّة للصُحف بعد الطباعة، والحرمان من التوزيع، بغرض تعريض الصُحف المُصادرة لخسارة ماليّة “ماديّة” إلى جانب الخسارة الأدبيّة، فضلا عن استمرار مُسلسل الرقابة الأمنيّة القبليّة والبعديّة بصورة مُتزايدة.

لافتة الى ان عناصر من جهاز الأمن صادرت كُل الكميّة المطبوعة من عدد الجمعة 30 نوفمبر 2013 من صحيفة (التغيير)، وعدد السبت 1 ديسمبر 2013 من صحيفة (الجريدة) بعد الطباعة.

واشار بيان للمنظمة الى ان جهاز الأمن لازال يعتقل الصحفي بصحيفة (الأخبار) محمد علي محمدو، منذ السبت 28 سبتمبر 2013 حتى اليوم دون إطلاق سراحه، أو تقديمه إلى محاكمة عادلة، أو الكشف عن مكان إعتقاله وحالته الصحية.

ومواصلة لظاهرة الإيقاف الامنى عن الكتابة، أوقف جهاز الأمن يوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2013، الكاتب الصحفي بصحيفة (آخر لحظة) صلاح عووضه عن الكتابة لأجل غير مسمى.

وقال عووضة في تصريح لـ (جهر) : (إن مسئولاً بجهاز الأمن إتّصل هاتفيّاً يوم الإثنين2 ديسمبر2013 برئيس تحرير صحيفة (آخر لحظة)، وأخطره بقرار جهاز الأمن بإيقافه ، عن الكتابة لأجل غير مسمى)، مُعلّلاً ذلك الإجراء التعسفى، (بسبب كتاباته في الفترة السابقة).

وأضاف عووضة (غير أن هذا الإيقاف هو الخامس من نوعه خلال العام الجاري 2013، على الرغم من إدعاءات النظام بتهيئة مناخ الحريات).

وتساءل الكاتب طبقاً لجهر (لماذا الإستهداف لإعلاميين بعينهم من المحسوبين على المعارضة، دون آخرين من المحسوبين على النظام ؟) .

وختم حديثه بالقول (إن الإيقاف من الكتابة ضريبة ندفعها عن طيب خاطر مهما حدث، ومهما تمّ من تضييق على عملنا ومطاردتنا في أرزاقنا، وأن قلمنا لن ينكسر أبداً).

واثنت (جهر) على إلتفاف الصحفيين حول قضاياهم العادلة، وقالت انها تدعم خطواتهم الحثيثة لتحقيق مطالبهم، دفاعاً عن حرية الصحافة والتعبير والحق فى العمل.

Leave a Reply

Your email address will not be published.