Monday , 26 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تقارير حكومية تتحدث عن معارك على مشارف “كاودا ” والحركة تنفي

الخرطوم 2 ديسمبر 2013- إشتدت حدة المعارك بين الحكومة وقوات الجبهة الثورية على مسارح العمليات كافة ، وتضاربت المعلومات الاثنين بشأن معارك قالت الحكومة انها تدور على مشارف مدينة كاودا المعقل الرئيس للجيش الشعبي شمال ، الذى يقاتل الحكومة منذ العام 2011 في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان .

أطفال من جنوب كردفان يجلسون قرب مخبأ للاحتماء من قصف الطيران ـ صورة
أطفال من جنوب كردفان يجلسون قرب مخبأ للاحتماء من قصف الطيران ـ صورة

و نفت الحركة الشعبية مهاجمة الجيش الحكومي مناطقا قرب كاودة واعتبرت ماتداولته بعض المواقع الاخبارية مجرد تغطية للهزائم المتلاحة التى منيت بها في معارك الاسبوع المنصرم التى دارت في منطقة كجورية.

وكانت تقرير اعلامية نقلت الاحد نشوب معارك ضارية ﺣﻮﻝ ﻛﺎﻭﺩﺍ بعد أن بدأت القوات المسلحة ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﻭﺩﻣﺮت ﻗﻮﺍﺕ ﻣﺪﻋﻮﻣﺔ ﺑﺎﺳﻠﺤﺔ ﺛﻘﻴﻠﺔ ﻭﺁﻟﻴﺎﺕ للحركة ﺣﻮﻝ المدينة، وذكرت التقارير استخدام الحكومة للطيران على نطاق واسع .

وطبقاً لذات التقارير ان التدمير لحق باليات الجيش الشعبى ﻣﻦ ﺩﺑﺎﺑﺎﺕ ﻧﻮﻉ T-55 ﻭﻋﺮﺑﺎﺕ ﺩﻋﻢ ﻟﻮﺟﺴﺘﻲ ﻭﺗﻨﺎﻛﺮ ﻭﻗﻮﺩ ﻭﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺘﻠﻲ ﻭﺍﻟﺠﺮﺣﻲ وجرى ﺳﺤﺐ ﺠﺮﺣﻲ التمرد ﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻛﺎﻭﺩﺍ.

وذكرت صفحة تحمل اسم القوات المسلحة على “فيسبوك” ان الطيران الحكومي قصف دفاعات الحركة حول كاودا والحق بها اضراراً بالغة كما انه لاحق القوات المنسحبة ناحية عمق المدينة وتمكن من اصابتها اصابات بالغة.

وقالت تقارير اعلامية ان القوات المسلحة بالاضافة الى قوة من جهاز الامن الوطني اشتبكت مع قوات من الجبهة الثورية بمنطقة جبال واني جنوب غرب كجورية و تمكنت القوات المسلحة من تدمير 10 عربات دفع رباعي والاستيلاء على 6 عربات اخرى فيما اجبرت قوات الثورية على التراجع من موقعها وكانت القوة تستهدف ضرب محطة ام عدارة الرابطة بين حقلي هجليج وبليلة.

ولم يصدر الجيش السودانى اى تعليقات على تلك الانباء ، غير ان قائد الفرقة 18 مشاة بالنيل الأبيض اللواء منتصر سبيل ، اعلن السبت إن القوات المسلحة حققت انتصارات في كثير من المواقع وعادت بمعنويات عالية.

وقال آدم خلال مخاطبته الكتائب العائدة من مناطق العمليات بأبو كرشولا بجنوب كردفان، إنها عادت للديار بمعنويات عالية، وهي سالمة وغانمة.

وأشار سبيل لتوجه فرقة أخرى لمناطق العمليات بجنوب كردفان، مؤكداً جاهزيتها واستعدادها لتقديم التضحيات من أجل حماية الولاية من كل المهددات الأمنية، وسد جميع الثغرات بمناطق السودان المختلفة.

لكن المتحدث باسم الجيش الشعبى ارنو نقولتو نفى فى تصريح لـ”سودان تربيون” نشوب اى معارك حول كاودا واكد ان الاشتباكات بين الطرفين وقعت الاسبوع الماضى حول مناطق كجورية ووالى .

وسارع الامين العام للحركة الشعبية ياسر الى عرمان الى تكذيب مايثار عن قرب وصول الجيش السودانى لمعقل الحركة وقطع بعدم اندلاع اى معارك فى تلك الجهات.

و وفي سياق آخر نفت مصادر حكومية مطلعة فى الخرطوم تلقيها اخطارا رسميا من الوساطة ببدء جولة التفاوض فى الحادى عشر من ديسمبر الجارى لكنها قالت باستعدادها للدخول فى الجولة حال تحديد الوقت الحاسم.

وكان عرمان قال فى تصريحات السبت ان معلومات وردتهم من جهات دولية باعتزام الوسيط الافريقى ثامو امبيكى دعوة الحكومة والحركة الشعبية الى التفاوض فى الفترة من 11- 15 ديسمبر الجارى باديس ابابا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.