Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ناشطة سودانية تمثل للمحاكمة بتهمة ” الزي الفاضح”

الخرطوم 1 سبتمبر 2013 ـ تمثل الناشطة في مجال حقوق المرأة اميرة عثمان اليوم الأحد ، امام محكمة النظام العام “بجبل أولياء “جنوبي الخرطوم بتهمة ارتداء الزي الفاضح تحت المادة (152) من قانون النظام العام, وتواجه اميرة عقوبة الجلد في حال ثبوت التهمة عليها, او الغرامة المالية والسجن في حال فشلها في سداد المبلغ.

1235511_639252446107684_1833505998_n.jpg

وقالت اميرة على صفحتها بـ”فيسبوك” ان المادة من الممكن ان يحاكم بها الرجل والمراة, ولكنها غالبا ما تركز على لبس المراة، وأضافت ان القضية ليست قضية امراة , لان المرأة لن تقيمها قطعة من القماش, وان المرأة هي الام والأخت والقاضية والمهندسة، مؤكدة ان قيمة الانسان في عقله.

ومن المنتظر ان يشهد مقر المحكمة ، حشد كبير من الناشطات والناشطين المناهضين للقانون ، الذي يواجه انتقادات واسعة وسط المستنيرين والقوى السياسية المعارضة باعتبار أنه يعطي رجل الشرطة صلاحيات واسعة في ما يتصل بالقبض على النساء.

ووجهت اميرة عبر فيديو وجد رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي دعوة لجميع فئات الشعب السوداني لحضور المحاكمة في جبل اولياء، وأوضحت الناشطة ان الهدف من وراء اقرار قانون النظام العام الرغبة في إخضاع النساء السودانيات وإعادتهن عهود سحيقة واستهداف المجتمع السوداني وكسره.

وسبق ان حُكم على الصحافية ذائعة الصيت لبنى أحمد حسين بموجب وفق ذات القانون بالجلد 40 جلدة قبل ان تتدخل جهات نافذة بالدولة إلى أعفاءها من الجلد ودفع إتحاد الصحافيين مبلغ الغرامة الذي قررته المحكمة عليها باعتبارها تعمل في بعثة الأمم المتحدة في السودان.

وكانت أميرة عثمان تعرضت في وقت سابق للتوقيف من أحد منسوبي شرطة النظام العام أثناء قيامها بإجراء معاملة بمكتب أراضى جبل ولياء.

وقالت أميرة ( إن الشرطي سألها عن سبب عدم ارتدائها للطرحة فردت بأنها ليست محجبة، قبل أن يقوم الشرطي بتحويلها للنيابة لمحاكمتها تحت المادة (152) (زي فاضح).

وكشفت أميرة عن أنها قوبلت باستفزازات كثيرة من قبل رجال الشرطة وصلت حد التدخل في الأمور الشخصية، وأضافت أنه و في الطريق إلى القسم تعرضت لعنف لفظي مستمر مع محاولات متكررة لـ(اجبارها على القيام والجلوس) .

وأشارت إلى أنهم أجلسوها وسط قوارير الخمر البلدي (العرقي) مضيفة أن الأمر استمر حتى الوصول إلى القسم ، مشيرة إلى أنه وبعد ملاسنات وشد وجذب ورفض متواصل على عدم الرد على سؤال القبيلة كانت نهاية جلسة وكيل النيابة بمحاكمتها تحت المادة(152) الخاصة بارتداء زي فاضح .

وقوبل حبس أميرة من قبل شرطة النظام العام باستهجان كبير وسط المدافعين عن حقوق الإنسان وحريته .

وتنشط شرطة النظام العام في السودان في ملاحقة الفتيات اللاتي ترى أنهن يرتدين زيا غير شرعيا وتوجيه تهمة الزي الفاضح لهن, بجانب ملاحقتها لبائعات الشاي من النسوة الفقيرات اللائي ضاقت بهن سبل العيش بوفاة رب الأسرة او الطلاق .

Leave a Reply

Your email address will not be published.