Tuesday , 27 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم تتهم جوبا بعرقلة عمل لجنة الحدود ..وتحذريرات من اي خطوات أحادية تجاه أييي

الخرطوم 26 أغسطس 2013- وجه حزب المؤتمر الوطني الحاكم اتهامات صريحة الى دولة جنوب السودان بعدم التجاوب مع لجنة بناء المنطقة العازلة وترسيم الحدود وطالب جوبا بالعمل علي تنفيذ الاتفاقات الموقعه بين البلدين معتبرا دعوة جوبا لاقامة استفتاء في منطقة ابيي خلال اكتوبر خطوة لا تشجع علي بناء الثقة بين البلدين.

kiir_bashir_addis_ap_mulugeta_ayene.jpg

وقال المتحدث باسم الحزب ياسر يوسف في تصريحات صحفية عقب اجتماع القطاع السياسي برئاسة الحاج آدم يوسف الاحد ردا على دعوات مجلس الامن الى الخرطوم وجوبا بتنفيذ الاتفاقات الموقعة ان تنفيذ الاتفاقات “واجب تحتمه مسؤوليتنا ومصلحتنا الوطنية والتزامنا الاخلاقي ولا نحتاج فيه لمن يعطينا تعليمات او استاذ يمنحنا دروس “.

وقال انه يتعين على حكومة الجنوب تنفيذ الاتفاقات الموقعة وعلي المجتمع الدولي المساعدة في تنفيذها ووصف يوسف الاتفاق الذي وقع عليه الرئيس عمر البشير وسلفاكيرميارديت بـ” التاريخي ” منبهاُ الى ان الاتفاق توقف لظروف يعلمها الجميع .

وقال ان الحكومة منزعجة لعدم تمكين الجهات المعنية بقضية ترسيم الحدود وبناء المنطقة العازلة من مزاولة نشاطها واضاف ” اذا كان المنع من جهات وسلطات محلية علي حكومة الجنوب اجراء اللازم لاجل بناء الخط العازل واستثمار الوقت في تنفيذ الاتفاقات “.

ونوه يوسف الى ان الشروط الاساسية بالنسبة للخرطوم هي المنطقة العازلة والترتيات الامنية ورأى ان الاصوات التي تنادي باقامة الاستفتاء في ابيي في اكتوبر المقبل لاتشجع علي بناء الثقة بين البلدين .

ودعا حكومة الجنوب للالتزام بالاتفاقيات وتنفيذها نصاً وروحاً لمصلحة الشعبين ولفت يوسف الى تهديدات رئيس اللجنة الاشرافية لإبيي من جانب الجنوب باقامة الاستفتاء بالمنطقة اذا وافقت الخرطوم اورفضت.

ووصفها بانها تصريحات للإستهلاك السياسي ولا يستطيع إقامة (حوار طرشان) وقال ان الإستفتاء قضية للطرفين ولا يستطيع احد الطرفين اقامتها دون الآخر .

وجدد المؤتمر الوطني الدعو للقوي السياسية للحوار حول الاجندات الوطنية وفي مقدمتها الدستور الدائم للبلاد وطالبها بالدخول في الحوار دون شروط مسبقة .

وقال يوسف ان الدستور يخلق سقف للقوى السياسية وعليها المشاركة في الحوار لإقامة دستور وطني وتجاوز حالات الشقاق والخلاف.

الى ذلك تمسك إتحاد المسيرية بموقفه الرافض لإجراء الإستفتاء بمنطقة أبيي مؤكداً أن محاولات دولة الجنوب لفرض الأمر الواقع سيكون مصيره الفشل ومدخل لإشعال الأزمة بين مكونات المنطقة.

وقال رئيس إتحاد عام المسيرية محمد خاطر جمعة في تصريح الاحد أن خطوة رئيس دولة الجنوب للدفع بأبناء دينكا نقوك إلى المنطقة مرفوضة جملة وتفصيلاً موضحاً أن المسيرية لن يقبلون بإجراء إستفتاء في منطقتهم التي أثبتتها الوثائق وإستيطانهم بالمنطقة.

وأوضح أن دعوة سلفاكير للإستعداد للإستفتاء من شأنها إشعال فتيل الأزمة بالمنطقة بين المسيرية ودينكا نقوك مطالباً الحكومة السودانية بإتخاذ مواقف مماثلة لإنصاف المسيرية وإثبات حقوقهم المسلوبة.

وقال خاطر أن الأولوية الآن في أبيي لتكوين المؤسسات المدنية والمجلس التشريعي بالإضافة إلى تفعيل مجهودات التعايش السلمي بين المسيرية ودينكا نقوك وليس الإستفتاء.

و قالت الحكومة ان تهديد دولة جنوب السودان باجراء استفتاء على منطقة ابيى والمضي في اتخاذ الاجراءات التي تكفل ذلك بانه “تغريد خارج السرب ” كما انه خرق للاتفاقت بين البلدين ويتنافى مع دعوات مجلس الامن الدولي التي حثت الخرطوم وجوبا على تشكيل الهياكل المدنية في المنطقة قبيل تنظيم الاستفتاء .

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السودانية ابوبكر الصديق في تصريحات صحافية الاحد ان بيان مجلس الامن الدولي صدر بشكل واضح ورفض الحلول الآحادية بشأن منطقة ابيي.

وقال الصديق ان البيان الرئاسي الذي اصدره مجلس الامن تحدث عن ابيي وشدد على الجانبين التنفيذ الفوري للتريبات الامنية والادارية المؤقتة وفقا للاتفاق الذي وقع في 20يونيو 2011 و تحدث عن تشكيل المؤسسات التشريعية والادارية وانشاء الشرطة بشكل عاجل على ان ينخرط البلدين في مفاوضات حول مصير المنطقة واضاف الصديق ” هذا يعني ان يعطي الطرفان الاولوية للترتيبات الامنية لتهيئة الاجواء “.

وقال ان ماورد في البيان الرئاسي يعني عدم اللجوء الى اقامة الاستفتاء والحلول الآحادية واعتباره خارج الاتفاقات الموقعة عليها بين السودان وجنوب السودان .

الى ذلك اعلن رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان رفض السودان القاطع لاجراء اي استفتاء بمنطقة ابيي المتنازع عليها بين دولتي السودان وجنوب السودان في اكتوبر المقبل.

وحذر من خطورة قيام استفتاء بدون اشراك المسيرية وعده اجراء باطلا, مشيرا الي ان النزاع سيتحول من خلاف علي موعد الاستفتاء الي خرق لاتفاق السلام الشامل وقانون استفتاء ابيي .

وهدد الفاضل حاج سليمان في تصريحات بالبرلمان الاحد ,بعدم قبول السودان لنتيجة الاستفتاء حال اصرت جوبا علي اجرائه بدون المسيرية.

واتهم جوبا بتعقيد الازمة والاصرار علي خلق مشاكل جديدة ,واعرب عن امله في ان تتدارك حكومة الجنوب ما يحدث .

واوضح حاج سليمان ان المسيرية اكتسبوا حقهم في التصويت باعتبارهم مواطنين في ابيي لافتا الي ان طبيعة نشاطهم الاقتصادي المتمثل في الرعي يحتم عليهم ان يغيبوا عن المنطقة في شهور معينة ويعودوا في شهور اخرى.

وقال ان ممارسة النشاط الرعوي لايعني حرمان الميسيرية من حقهم الاساسي الذي كفلته المواثيق الدولية ورفضت الاعتداء عليه وانتهاكه واضاف عندما وقعت الاتفاقية لم يكن وضع المسيرية غائبا عن الاطراف الموقعة .

واكد الفاضل ان الخرطوم ستبدي اعتراضها علي الاستفتاء ولن تعترف به,موضحا ان الحكومة ستقوم بتحركات لايقافه .

وطالب جوبا بالتوافق مع دولة السودان علي زمن مناسب لاجراء الاستفتاء بمشاركة كل المجموعات المقيمة في المنطقة “المسيرية ودينكا نقوك” نظرا لان التصويت يترتب عليه تبعية المنطقة لاحدي الدولتين ولايمكن ان تكون المشاركة مقصورة علي فصيل واحد .

Leave a Reply

Your email address will not be published.