Sunday , 19 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“المعاليا” تتهم كاشا بالتورط في عمليات تصفية لوجودها في الضعين

الخرطوم 11 اغسطس 2013 – ناشدت حركة العدل والمساواة السودانية المتمردة في دارفور العقلاء من ابناء المعاليا والرزيقات بضرورة إعمال اعلى درجات الحكمة وضبط النفس والحيلولة دون وقوع اي شكل من أشكال المواجهات البينية في ولاية شرق دارفور، في وقت اتهمت المعاليا الرزيقات بممارسة عمليات تصفيات عِرقية وتهجير قسري ضد أبناء المعاليا في مدينة الضعين.

وقالت القبيلة في بيان تلقت “سودان تربيون” نسخة منه ان الرزيقات اغتالتْ عدداً من منسوبيها بالرصاص وإعتدتْ على عددِ كبير آخر وأجبرتْ الناجين من الأطفال والنساء على الخروج من الضعين تاركين منازلهم وممتلكاتهم عرضة للإعتداء في صمتٍ متواطئ من الوالي عبدالحميد موسى كاشا وإجهزته الأمنية.

وقال البيان ان عمليات التصفيات العرقية نُفِذتْ ضد أبناء المعاليا بمنهجية وخطط عنصرية تجلت في بيان قبيلة الرزيقات التي أصدرت منشورا وزعته علنا في المكاتب الحكومية والتجارية بمدينة الضعين عاصمة الولاية هددت فيه سلامة أرواح وممتلكات أبناء المعاليا إذا لم يغادروا الضعين خلال اربعة وعشرين ساعة.

واتمهت والي الولاية بالتواطؤ مع الرزيقات لافتة إلى انه واجهزته اأتمنية طالعوا البيان ولم يحركوا ساكناُ

و في السياق طالب الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة السودانية جبريل آدم بلال اطراف النزاع بالكف عن كل الاعمال العدائية ودعهاهم إلى نبذ الفرقة والشتات مطالبا بضرورة إعطاء الحوار فرصة اكبر.

وأكد بلال على انه لا سبيل غير العيش المشترك للفرقاء الاشقاء مهما كلفهم من حرب وتبعاتها، مضيفا لابد ان ياتي اليوم الذي يجلس فيه الفرقاء الاشقاء للصلح مهما طال الامر وتعقد.
وتشهد ولاية شرق دارفور صراعاً داميا بين قبيلتي المعاليا والرزيقات وتتهم المعاليا الحكومة بالتواطؤ مع الرزيقات لانهاء وجود القبيلة في ولاية شرق دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.