Friday , 23 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ابلاغ شركات البترول بتمديد مهلة غلق الانابيب وطه يرغب في موقف متقدم من جوبا

الخرطوم 29 يوليو 2013- – أكد النائب الأول للرئيس علي عثمان محمد طه أن السودان يتطلع لموقف متقدم من دولة الجنوب، في وقت ابلغت الخرطوم رسميا الشركات العاملة فى مجال النفط الاحد بتعديل الموعد المضروب لاغلاق أنابيب النفط والذى كان مقررا فى السابع من أغسطس إلى الثاني والعشرين منه.

alalam_635055147156717624_25f_4x3.jpg

وكشف رئيس لجنة الإعلام بلجنة الاستنفار والتعبئة بالبرلمان الفاتح عز الدين عقب لقاء للجنة بحضور النائب الأول إن الأخير قال خلال مخاطبته للاجتماع إن الحكومة تتطلع لموقف متقدم من دولة الجنوب للعلاقة بين البلدين .

ورحبت دولة جنوب السودان بتمديد فترة إيقاف ضخ النفط‏,‏ واعتبرتها خطوة إيجابية في تصحيح مسار العلاقات بين البلدين‏.‏

وقال ميان دوت سفير دولة الجنوب بالخرطوم في تصريحات صحفية السبت رحبنا بقرار الرئيس عمر البشير ولكننا لم نتسلم القرار بشكل رسمي, مشيرا إلي أن الوسيط الإفريقي ثامبو امبيكي سيلتقي رئيس دولة الجنوب سلفا كير لتحديد موقفه من القرار بشكل رسمي

واكدت الخرطوم الاحد قرارها بارجاء اغلاق الانبوب الذي يعبره نفط جنوب السودان الى 22 اغسطس المقبل، وذلك بعدما كانت هددت باغلاقه في السابع منه متهمة جوبا بدعم المتمردين السودانيين.

وقال وزير الدولة بوزارة النفط فيصل حماد في تصريح صحفي أن التمديد جاء بناءً على طلب تقدم به الوسيط الإفريقي ثامبو أمبيكي ووافق عليه السودان لتمديد المهلة المحددة لقفل الانابيب ومنع مرور النفط الجنوبي عبر الأراضي السودانية و تلبية للقرار الرئاسي.

وأكد حماد على أن التمديد يمثل فرصة إضافية لحكومة الجنوب لإثبات قدرتها على إنفاذ المصفوفة الموقعة بين البلدين في أديس أبابا مشيراً إلى أن الشركات تسلمت إخطاراً رسميا بالمهلة الجديدة.

وكانت اثيوبيا التي ترعى مفاوضات بين السودانين اعلنت هذا الارجاء الجمعة اثر زيارة قام بها وزير خارجيتها تيدروس ادهانوم ووسيط الاتحاد الافريقي ثابو مبيكي للخرطوم.

واوردت وكالة الانباء السودانية الرسمية ان “وزارة النفط ابلغت الشركات العاملة في مجال النفط بتعديل الموعد المضروب لقفل انابيب النفط من السابع من اغسطس الى الثاني والعشرين منه، اثر موافقة السودان على تمديد المهلة المحددة لقفل الانابيب بناء على طلب الوسيط الافريقي”.

وتوعدت الخرطوم في بداية يونيو بوقف نقل نفط جنوب السودان في اجراء عقابي لجوبا في ضوء اتهامها بدعم المتمردين السودانيين ، ويتبادل البلدان الجاران الاتهامات بدعم مجموعات متمردة في كل منهما.

وورث جنوب السودان الوليد 75 في المئة من الاحتياطات النفطية لكن قيامه بتصدير النفط الخام يظل رهنا بالبنى التحتية في السودان. ويرى الخبراء ان الاغلاق التام للانبوب المشار اليه يستغرق 45 يوما.

Leave a Reply

Your email address will not be published.