Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الأمم المتحدة : 3,7 ملايين شخص في السودان على إعتاب المجاعة

الخرطوم 28 يونيو 2013- حذرت الامم المتحدة من ان فرص انعدام الغذائي لاتزال قائمة في مناطق النزاع بدارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وابيي موضحة ان حوالي 3,7ملايين شخص في السودان يصنفون ضمن المرحلة الثانية من مستويات الامن الغذائي وهي مرحلة تسبق الازمة الكاملة.

49.jpg

وقال تقرير صادر عن مفوضية الشؤون الانسانية التابعة للامم المتحدة ان عدد الاطفال الملتحقين بالتعليم في ولاية كسلا يشكلون نسبة 53% مقارنة بـ73% في المناطق المختلفة ونوه التقرير الاممي الى تصاعد معدلات سوء التغذية وسط الاطفال بمناطق شرق السودان الى نسبة 28% يترافق معه مشكلات الحصول على مياه الشرب وتراجع الخدمات الصحية وعدم كفاءة البنية التحتية.

وعزا التقرير المشكلة الى انخفاض فرص الحصول على الغذاء والأنشطة المدرة للدخل والمساعدة الإنسانية والتجارة المقيدة وزيادة التعرض للأمراض المنقولة عن طريق المياه ونوه التقرير الى ان الصراع الذي طال امده بين القوات المسلحة والمتمردين تسببت في عمليات نزوح جديدة وتدنت فرص كسب العيش وتخوف التقرير من تفاقم الصراع.

وتطرق التقرير الى معاناة 500 الف طفل في السودان تحت سن الخامسة من سوء التغذية ومليوني طفل يعانون من التقزم وفقا لمسوحات ميدانية صدرت اخيرا بالتنسيق بين وزارة الصحة الاتحادية ومنظمة يونسيف.

واشار التقرير الى معاناة 16.4 % من الأطفال في السودان من سوء التغذية الحاد الشامل واعتبرها نسبة عالية وبشكل مزمن كما ان معدلات سوء التغذية الحاد الوخيم مرتفعة أيضا عند 5.3 % هذا يعني أن واحدا من كل 20 طفلا في السودان يعاني بشدة من سوء التغذية الحاد ويواجه خطر الموت واعرب التقرير عن مخاوفه من تراجع مستويات الخدمات الاساسية وقال ان اقل من نصف سكان البلاد يحصلون على الخدمات الاساسية.

وكشف التقرير عن اصابة 621 طفل بسوء التغذية في ولاية جنوب كردفان الى جانب 113 طفل مصاب بسوء التغذية الحاد بحسب مسوحات اجرتها منظمة انقاذ الطفولة السويدية.

وقال التقرير ان استمرار معاناة المواطنين في شرق السودان بولاية كسلا والقضارف والبحر الاحمر في الحصول على المياه والخدمات الاساسية لاتزال قائمة يستمر الناس في شرق السودان (كما ان فرص محدودية كسب العيش تشكل مصدر قلق.

وحذر من ان معدلات سوء التغذية في الشرق هي الأعلى في السودان، وذكر بان 28 % من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في ولاية البحر الأحمر بينما يلتحق في ولاية كسلا 53 % من الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 6-13 في صفوف الدراسة مقارنة بـ73في انحاء السودان.

وقال التقرير ان منطقة شرق السودان تستضيف واحدة من معسكرات اللاجئين التي طال أمدها أكثر في العالم،وتضم 86الف لاجئ اغلبهم من ارتريا واعداد قليلة من اثيوبيا والصومال وتشاد وتم تخصيص 26مليون دولار اي نسبة 7% من حجم التمويل للانشطة الانسانية مقارنة بـ38% للانشطة الانسانية في انحاء السودان

Leave a Reply

Your email address will not be published.