Friday , 2 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نفط الجنوب يصل موانئ التصدير خلال اسبوعين والخرطوم تسمح لـ”آيفوري” بالعمل

الخرطوم 30 مايو 2013- توقع سفير دولة جنوب السودان فى الخرطوم ميان دوت وول أن بصل نفط الجنوب إلى موانئ التصدير خلال أسبوعين ، في وقت منح البنك المركزي السوداني الأسبوع الجارى ، بنك آيفورى المملوك لرجال أعمال جنوبيين ومقره جوبا – رخصة لفتح فرع في الخرطوم للمرة الأولى، بعد ان كان اغلق عقب الانفصال ، ودشن البنك فرعه فى الخرطوم رسميا مطلع الاسبوع الجارى فى احتفال مصغر.

سفير جنوب السودان في الخرطوم ميان دوت ـ صورة من شبكة الشروق
سفير جنوب السودان في الخرطوم ميان دوت ـ صورة من شبكة الشروق

وقال ميان دوت إن الدولتين تنويان أيضا زيادة الرحلات الجوية المباشرة إذ تستعد شركة طيران ثالثة لبدء العمل.

وأضاف أن نحو 41 ألفا من مواطني جنوب السودان الذين لا يستطيعون شراء تذاكر طيران ينتظرون في السودان حتى يفتح البلدان الحدود البرية ليعودوا إلى ديارهم. وكانت الحدود قد أغلقت قرب وقت انفصال الجنوب في يوليو 2011.

وشرعت مفوضية العون الإنساني بولاية الخرطوم، في الترتيب لترحيل ألف من مواطني دولة جنوب السودان إلى مناطقهم السبت المقبل، في إطار تنفيذ البرنامج الخاص بالعودة الطوعية للجنوبيين بعد انفصال دولتهم، وتأتي العملية بتمويل مع أحد رجال الأعمال السودانيين.

قال ميان بحسب رويترز إن بلاده تتوقع أن تصل أولى شحنات النفط إلى ميناء التصدير السوداني في منتصف يونيو بينما يواصل البلدان تنفيذ اتفاقات نفطية وتجارية بالرغم من اتهامات جديدة من الخرطوم بشأن دعم المتمردين.

وفي مارس الماضي اتفق الجاران اللذان خاضا واحدة من أطول الحروب الأهلية في افريقيا على استئناف ضخ النفط عبر الحدود وإنهاء التوترات التي تشوب علاقاتهما منذ انفصال الجنوب عام 2011.

وبدأ جنوب السودان ضخ النفط إلى محطتين للمعالجة في السودان تمهيدا لتصديره وذلك للمرة الأولى منذ أن أوقفت الدولة التي ليس لها منفذ بحري إنتاجها النفطي البالغ 350 ألف برميل يوميا في يناير كانون الثاني 2012 بسبب خلاف بشأن رسوم التصدير.

وهدد الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم الإثنين بإغلاق أنابيب التصدير إذا دعم جنوب السودان متمردين في الأراضي السودانية وهي اتهامات طالما نفتها جوبا.

لكن ميان قال إنه ليس قلقا بشأن خطاب البشير ووصفه بأنه انفعال “عاطفي” للرئيس. وقال في مقابلة “لست مصدوما” وتابع ضاحكا “نحن نعرف الرئيس. نعرفه.” وأضاف أنه منذ الخطاب تجري الاجتماعات الثنائية كالمعتاد لتحديد تفاصيل اتفاقات النفط والتجارة وأمن الحدود التي جرى توقيعها في مارس.

وقال في وقت متأخر يوم الثلاثاء “النفط يتدفق … نتوقع أن يصل يوم 13 أو 14 أو 15 إلى بورسودان.” وأضاف أنه سيجري تحميله على السفن في 20 يونيو .

وأضاف أن الدولتين أصلحتا مشكلة فنية في محطة ضخ بمنشأة تصدير سودانية كانت قد أجبرت جنوب السودان الأسبوع الماضي على خفض الإنتاج إلى النصف ليبلغ 105 آلاف برميل يوميا.

وقال مفوض العون الإنساني بولاية الخرطوم محمد السناري مصطفى، إنالمفوضية ترتب لترحيل 1000 مواطن جنوبي إلى بلادهم بتمويل من أحد رجال الأعمال.

وأبان أن الترحيل يأتي في إطار العودة الطوعية لمواطني دولة جنوب السودان، مبيناً أن تمويل عمليات الترحيل تم من رجل الأعمال عثمان الكجم.

وأشار إلى أن المفوضية أكملت الترتيبات الغذائية والصحية، وعينت فرقاً طبية متخصصة حتى وصولهم إلى منطقة أعالي النيل، مشيداً برجال الأعمال لتعاونهم مع المفوضية

Leave a Reply

Your email address will not be published.