Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

برلمانيون يطالبون وزير الدفاع بالإستقالة

الخرطوم 28 ابريل 2013 – حمل أبناء المنطقة الشرقية من ولاية جنوب كردفان وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين مسؤولية سقوط منطقة ابو كرشولا في أيدي قوات الجبهة الثورية التى تقاتل الحكومة في وقت دعا نائب برلماني وزير الدفاع الى تقديم إستقالتة فوراً غير أن نائبة رئيس البرلمان اعتبرت حجب الثقة عن حسين كلام “سياسة”.

البرلمان السوداني
البرلمان السوداني
وطالب إجتماع عاصف عقد الأحد بقاعة إتحاد المزارعين لابناء شرق جنوب كردفان في العاصمة الخرطوم بارسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة وانتزاعها فوراً من يد الجبهة التى فرضت سيطرتها عليها بالكامل ورفعت علمها على مبني المحلية هناك وعينت حاكماً عسكريا لها.

وإستنكر الإجتماع استهداف منسوبي الحكومة وقتلهم عبر التصفيات والابادة الجماعية على إيدي قوات الجبهة الثورية وابدوا اسفهم لعدم ستر الجثث وتركها في العراء حتي الان كاشفين عن اعداداً كبيرة مفقودة .

واعلن ابناء المنطقة خلال الاجتماع الذي إلتئم بحضور وفد التفاوض من ابناء ولاية جنوب كردفان العائد من اديس بينهم دكتور حسين كرشوم ومحمد مركزو عن جاهزيتهم للدفاع عن ارضهم واهاليهم باي وسيلة وبكل الخيارات الي جانب تسيير غافلة انسانية عاجلة للمتأثرين .

فيما نقل القيادي التجاني عوض تهديدات المواطنين با لانضمام الي الجبهة الثورية مبينا ان مواطنين اتصلوا به لمعرفة موقف حكومة المركز تجاه مايجري هناك وقال إن لم تسارع الحكومة إلى تحرير المنطقة فانهم سيلجأون لذلك الخيار.

فيما حمل ابناء المنطقة الشرقية وزير الدفاع الذي يمثل اليوم الاثنين أمام البرلمان لإحاطة النواب بتفاصيل أحداث السبت ووالي جنوب كردفان احمد هرون مسؤولية ما حدث واتهموهما باخفاء حقيقة الاوضاع الامنية وشهد الاجتماع جمع تبرعات فورية.

وفي سياق ذي صلة طالب الناب البرلماني محمد احمد الزين حامد وزير الدفاع بتقديم استقالته بعد مهاجمة الجبهة الثورية لمدينة ام روابة ، وقال انه رغم توفر المعلومات بالهجوم الا ان التصدي له لم يتم بالصورة المطلوبة.

واعتبر الزين في تصريحات للصحافين الأحد التعامل مع قضايا الامن الوطني يتم بطيبة. في وقت اعتبرت نائب رئيس البرلمان سامية أحمد محمد الحديث عن سحب الثقة عن وزير الدفاع “كلام سياسة” وتابعت “وانا ما بتكلم في السياسة”.

وقالت ان الجيش ظل في حالة انهاك مستمر بعدما تعددت مهامه وواجباته، واصبح يعمل في كل المجالات.

واكدت ان الجيش باتت مهتمته لا تنحصر في تأمين الحدود وحدها بل أصبح مسؤلاً عن فض النزاعات القبلية بجانب تأمين الاطواف التجارية ما سبب له انهاكاً لكن ما زالت اعماله مستمرة.

وقالت سامية للصحفين أمس ان فرد الجيش ظل يؤدي واجبه رغم ضعف راتبه وليس من المعقول ان ترسل له رسائل سالبة حسب قولها.

واضافت “الجيش ليس فرد حتي نوجه له رسائل سالبة، الجيش مؤسسة وكل يوم يموتو مجموعة من الجنود في موقع من المواقع، الجندي يصرف (500) جنيه ويقعد سنين داخل خور في اطراف السودان، لازم نقف معه ونرفع معنوياته”.

وقللت سامية من امكانية تأثير الهجوم على ام روابة على سير المفاوضات واعتبرت قطاع الشمال بانه حركة ميتة بعد الاتفاق مع الجنوب وفك الارتباط.

وكانت الجبهة الثورية (تحالف الحركات المسلحة) هاجمت السبت مناطق “الله كريم” و”أم روابة” بقوة قوامها 150 عربة قبل ان تسيطر بالكامل على منطقة ابو كرشولا وترفع علم الجبهة في مقر المحلية وتعين حاكما عسكريا على المنطقة لتسير دفة الشؤون الادارية .

Leave a Reply

Your email address will not be published.