Friday , 19 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السودانى : الحركة الشعبية – قطاع الشمال- إختارت المواجهة العسكرية بدلاً عن الحوار

الخرطوم 21 ابريل 2013- قال الجيش السوداني إن متمردي الحركة الشعبية في جنوب كردفان و النيل الأزرق إختاروا طريق المواجهة العسكرية بدل الحوار، مؤكداً أن قواته قادرة على فرض الأمن فى جنوب كردفان.

و جدد قائد الفرقة 14 بكادقلي دفع الله الرحيمة ,لدى تفقده الأوضاع الأمنية بمنطقة الدندور إلتزام القوات المسلحة بفرض الأمن بالولاية بعد إختيار الحركة الشعبية المواجهة العسكرية بدلاً عن الحوار الذي نادى له المجتمع الدولي و القوى السياسية و مواطني الولاية و قبلته الحكومة السودانية.

و وعد الرحيمة مواطني الريف الشرقي بمحلية كادقلي بخريف آمن لهذا العام لما ستقوم به القوات المسلحة من أنشطة تدعم الأمن و الإستقرار للمواطنين.

و جدد والي جنوب كردفان أثناء مخاطبته الجمعة المصلين بمسجد كادقلي قدرة القوات المسلحة على تحقيق الإستقرار بالولاية. و قال إن الحكومة لن تسمح لمتمردي الحركة الشعبية أن تحقق مكاسبها السياسية عبر الحرب.

وقال إن مواطني الولاية لا يتوقعوا أن تسلك الحركة الشعبية سلوكاً يصب في مصلحتهم لأن ما يقوم به الجيش الشعبي من إستهداف للمواطنين لاعلاقة له بدعاويهم السياسية لأنهم ينفذون أجندات لا تمت لقضايا المنطقة بصلة.

و أكد هارون مضي الحكومة في تنفيذ مشروعات التنمية و إعمار ما دمرته الحرب و تنفيذ جميع الإلتزامات السياسية لمواطني الولاية مثل عودة غرب كردفان و عدم السماح للتمرد أن يوقف حياة السكان.

و جدد إلتزام الحكومة بالعمل على المضي نحو تنفيذ إتفاق التعاون السودان و دولة جنوب السودان و العمل على إستعجال فتح المعابر و تنشيط العمل التجاري عبر المعابر الخاصة بالولاية.

وقال هارون إن التقدم في العلاقة بين الخرطوم و جوبا من شأنه أن يبدل نظرة الأخيرة باتجاه أمن السودان و إستقراره و ذلك من خلال إنتقالها من وضعية الداعم للحرب إلى الداعم للسلام.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.