Sunday , 14 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

يوناميد تبدأ تحقيقا في حادثة اختطاف النازحين

الخرطوم 28 مارس 2013 – شرعت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة فى دارفور ( يوناميد ) في إجراء تحقيق حول اختطاف 31 نازحا بين ولايتي وسط وجنوب دارفور الاثنين الماضي .

وأرسلت البعثة في وقت متأخر من يوم الاثنين فريقا إلي مدينة كاس بجنوب دارفور للتحقق من الظروف المحيطة بوقوع الحادثة في نقطة تفتيش بلدة عرجا علي مشارف كاس في جنوب دارفور.

وقال مصدر شرطي بجنوب دارفور ان فريق التحقيق التابع للبعثة طلب تعاون الشرطة السودانية في إنجاح التحقيق قبل ان يواصل سيره الي منطقة الحادثة.

ونقل بيان صادر عن البعثة منعها عدة مرات من الوصول إلي موقع الحادث من القوات الحكومية ، وقالت اليوناميد ء، إن التحقيق الذي تجريه يهدف إلى التأكد من الحقائق المحيطة بالحادثة، بما في ذلك هوية الجناة ودوافعهم، مشيرة إلى أنها أرسلت فريقاً إلى موقع الحادثة بمحلية كاس للتحقيق في الظروف المحيطة بالحادثة الأخيرة.

وقالت البعثة إن الحادثة تمثل إشارة أخرى إلى المخاطر التي يواجهها حفظة السلام أثناء عملهم في دارفور، بما في ذلك مخاطر نصب الكمائن والهجمات المسلحة والاختطاف والقتل والنهب وغيرها.

وأضافت أن الحادثة تعد مثالاً آخر للقيود المفروضة على حركة حفظة السلام والتي تؤثر على عمل البعثة بعدة أشكال أساسية.

وبدوره أعرب منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان علي الزعتري عن قلقه البالغ إزاء استمرار معاناة المدنيين السودانيين الذين اختطفوا وهم يسافرون من زالنجي في دارفور الوسطى إلى نيالا.

وقال “إن من قام بعملية الاختطاف ارتكب جريمة خطيرة ويجب الإفراج الفوري عن هؤلاء المدنيين وأن تتضافر جهود حكومة السودان واليوناميد لضمان عودتهم سالمين”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.