Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حركة كوش ورابطة لاجئي دارفور توقّعان علي الفجر الجديد

الخرطوم 1 مارس 2013 – اعلنت الجبهة الثورية عن انضمام حركة تحرير كوش السودانية ورابطتي لاجئي ابناء دارفور بيوغندا وجنوب السودان لوثيقة الفجر الجديد في احتفال اقيم في كمبالا في الاربعاء 27 فبراير الماضي.

صورة وزعتها الجبهة الثورية يظهر فيها جانب من المشاركين في الاحتفال بتوقيع حركة كوش ورابطة لاجيئ دارفور في كمبالا في 27 فبراير 2013
صورة وزعتها الجبهة الثورية يظهر فيها جانب من المشاركين في الاحتفال بتوقيع حركة كوش ورابطة لاجيئ دارفور في كمبالا في 27 فبراير 2013
وكانت الجبهة الثورية وتحالف قوى الاجماع الوطني قد وقعا على هذه الوثيقة في العاصمة الاوغندية في 5 يناير الماضي واعتقلت الحكومة السودانية عدد من الموقعين حال رجوعهم للبلاد بعد اتهام المعارضة بالسعي لإسقاط النظام بالسلاح والعمل على انشاء دولة علمانية في البلاد.

وقد وقّع عن جانب حركة تحرير كوش السودانية السيد محمد داؤد القيادي بالحركة وعن رابطة لاجئي ابناء دارفور بجنوب السودان فرح مصطفي زمبور رئيس الرابطة وعن رابطة لاجئي ابناء دارفور بدولة اوغندا محمد اسحق (كسكندي) ، وقد تبادل الاطراف الموقعة الحديث حيث عبّروا عن سعادتهم بالتوقيع علي الفجر الجديد.

وحركة كوش تمثل مصالح ابناء شمال السودان وظهرت مع توجه الحكومة لبناء سد كجبر في منتصف التسعينات من القرن الماضي.

من جانبه اكّد التوم هجو رئيس لجنة المتابعة في الجبهة الثورية السودانية عن ترحيبهم غير المحدود بالذين وقّعوا علي الفجر الجديد و”خطوتهم الشجاعة” التي تعبر عن انشغالهم بهموم الوطن على حد تعبيره. كما حيا الانضمام منى مناوي رئيس احد فصائل حركة تحرير السودان وقال انهم ” يعدّون اضافة حقيقية للفجر الجديد”.

وكان عدد من الاحزاب السودانية قد اعلن عن تحفظه على فصل الدين عن الدولة واستخدام السلاح لإسقاط النظام او حل الجيش السوداني و كذلك اعلنت قوى الاجماع الوطني في خطاب لها للجبهة الثورية عن تمسهما بمواصلة الحوار حول المسائل الخلافية إلا انها قالت ان ميثاق الفجر الجديد يجب ان يقتصر على القوى الموقعة والأعضاء في التنظيمين معبرة عن رفضها لدعوة الاخيرة لقوى للقوى السياسية غير المنضوية في تحالف الاجماع الوطني أو منظمات المجتمع المدني بالانضمام إليه.

وينتظر ان يستأنف الطرفان الحوار حول الموضوعات المختلف عليها خاصة وان الجبهة الثورية قد اعلنت عقد توقيع زعيم حزب الوسط الاسلامي يوسف الكودة على الميثاق عن قبولها لإرجاء المسائل المختلف حولها بما فيها فصل الدين عن الدولة إلى المؤتمر الدستوري الذي سيعقد بعد تغيير النظام.

Leave a Reply

Your email address will not be published.