Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قيادات الوطنى في نيالا تقول بفشل تجربة الحكم الاسلامى

الخرطوم 26 فبراير 2013- نصبت قيادات منتمية لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بجنوب دارفور محكمة علنية لنافذين فى الحزب والحركة الاسلامية اثناء تنوير عقد بمقر الحزب فى نيالا يوم امس الاثنين.

والي جنوب درافور يهلل لبعض اعضاء حزب المؤتمر الوطني الذين تجمعوا مهللين له للتعبير عند تأييدهم له في يوم امس 26 يناير 2012 في نيالا
والي جنوب درافور يهلل لبعض اعضاء حزب المؤتمر الوطني الذين تجمعوا مهللين له للتعبير عند تأييدهم له في يوم امس 26 يناير 2012 في نيالا

وكان القياديان بالحزب مهدي ابراهيم ومحمد عبدالله الادرب وصلا عاصمة جنوب دارفور للوقوف على الاوضاع بالولاية وتنوير العضوية بمستجدات الساحة السياسية لكنهما قوبلا بسيل من الانتقادات للحزب والحركة المصحوبة بالسخرية من شعارهما الاسلامي الذان رفعاه خلال ال 23 سنة الماضية .

وطالب مشاركين فى التنوير الحكومة ومسؤوليها بتقديم اعتذار علنى عن اخفاقهم فى تجربة الحكم واعطاء السانحة لاخرين مؤكدين ان تجربة الاسلاميين الحاليين وصلت الي طريق مسدود ولم تنجح فى كل مناحى الحياة بل اعادت البلاد الى الوراء وفجرت حربا فى العديد من مناطق السودان

واتهمت اصوات فى الاجتماع الحزب الحاكم فى المركز باذكاء روح القبلية خاصة فى اقليم دارفور ووصف احد المتحدثين أعضاء الحركة والحزب معا بالباحثين وراء الثروة متدثرين بالزى الاسلامى.

وطالب عدد من المتحدثين الحكومة المركزية بالاعتراف بموضوعية اسباب النزاع في دارفور علي صعيد اختلال ميزان العدالة في تنمية الاقليم أسوة ببقية الاقاليم السودانية كما يراه اهل دارفور .

كما طالب البعض بتعيين والي عسكري مكان والي جنوب دارفور حماد اسماعيل حماد لفشله الذريع في قيادة الولاية الي استباب الامن وخلق مناخ مآتِ للاستقرار.

وتعاني الولاية مثل غيرها من ولايات منطقة دارفور من استمرار النزاع مع الحركات المسلحة والنزاعات القبلية وما يترتب عليها من انعدام الخدمات وتردي الاوضاع الأمنية والاقتصادية.

وتجدر الاشارة إلى ان نزاع دارفور اكمل اليوم سنته العاشرة.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.