Wednesday , 24 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نشطاء يتظاهرون فى برلين احتجاجا على الملتقى الاقتصادى الالماني السودانى

الخرطوم 30 يناير 2013 – تظاهر نشطاء اوربيون واميركيين احتجاجا على استضافة المانيا للملتقى المؤتمر الاقتصادي الالماني السوداني, الذي بدات اعماله بالعاصمة الالمانية برلين الثلاثاء وسط تمثيل متواضع لدولة جنوب السودان بعد غياب وزير الخارجية الجنوبي نيال دينق، بينما ترأس الجانب السوداني وزير الخارجية علي كرتي قابله نظيره الالماني غيدوفيستر فيليه.

وزير الخارجية على كرتي
وزير الخارجية على كرتي

وقال سفير السودان في برلين بهاء الدين حنفي ان سفير جوبا في المانيا ترأس الوفد الجنوبي بجانب وكلاء ومسئوليين في بعض الوزارات بجنوب السودان وقلل فى تصريح صحفى من حجم الاحتجاجات التى رافقت انطلاقة المؤتمر واكد ان المتظاهرين لم يتجاوز عددهم العشرين شخصا ، واوضح حنفي ان الخارجية الالمانية اخطرت السفارة السودانية بموعد تنظيم المظاهرة وحجم افرادها كما درجت العادة واكد ان التظاهرة كانت حكرا على من اسماهم النازيين ولم ينضم اليها حتى المعاديين للحكومة السودانية.

وارجعت مصادر دبلوماسية تدني التمثيل الدبلوماسي الجنوبي في الملتقى لضغوط سياسية داخلية وخارجية مورست على جوبا بعد تصاعد الاحتجاجات المناهضة للمؤتمر في الوقت الذي استبعدت فيه مصادر جنوبية ان يكون غياب وزير الخارجية الجنوبي بسبب ضغوط سياسية ورجحت عدم مشاركته لاسباب شخصية تخص الوزير نفسه لاسيما وانه تغيب عن مرافقة الوفد الجنوبي الى مفاوضات اديس ابابا.

وكان الامين العام للحركة الشعبية قطاع شمال السودان ياسر عرمان حث فى تصريحات الاسبوع الماضى المانيا على عدم استضافة الملتقى الاقتصادى واشار الى ان الحكومة ستستخدم عائداته فى مواصلة حربها على مواطنى النيل الازرق وجبال النوبة.
و جدد وزير الخارجية السودانى علي كرتي، التزام السودان الكامل بتنفيذ اتفاقية السلام الموقعة مع دولة جنوب السودان خاصة فيما يخص الجانب الامني إضافة الى الاتفاقيات الأخرى التي تمهد لدعم السلام والاستقرار في البلدين. واستعرض كرتي لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الاقتصادي السوداني الالماني بوزارة الخارجية الالمانية الإمكانيات التى يذخر بها السودان والتقدم والتطور الذى صاحب اقتصاده.

وأمتدح الوزير استضافة ألمانيا للمؤتمر مشيرا الى انها سيسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين المانيا والشركات الاقتصادية المختلفة بالسودان، واكد أن مناخ الاستثمار بات اكثر جاذبية كما تم توفير كافة الضمانات للشركات للاستثمار في السودان، وقال ان ما ورد في خطاب وزير الخارجية الالماني امام المؤتمر حول معاني الحرية واحترام حقوق الانسان تجد قبولا حسنا وان الحكومة تعمل لاجلها

ونادى كرتي بضرورة دفع العلاقات في مجال الثقافة مشيرا الى انها احد الجوانب الهامة التي تدعم العلاقات الحسنة بين الشعوب وتطوره واكد سعي السودان الدائم الى تطوير العلاقات بين الشعوب.

واشار نائب سفير السودان لدى المانيا خالد موسى الى ان اقامة المؤتمر يأتي في اطار حرص المانيا للتعرف على امكانان ومقومات العمل الاستثماري في السودان من خلال المعارض التي تصاحب المؤتمر ومشاركة اتحاد اصحاب العمل السوداني فيه بجانب وفود من بعض الولايات. واعتبر نجاح اسبوع السودان الاخضر بالمانيا والمؤتمر الذي انعقد الشهر الماضي بالنمسا فتح الباب واسعا لولوج الاستثمار في السودان من خلال عدد من الدول الاوربية التي ابدت رغبتها في شراكات اقتصادية واستثمارية مع السودان.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.