Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الوطنى : وثيقة كمبالا اعدها خبراء فى الموساد والسى اي ايه

الخرطوم 22 يناير 2013 – قال المؤتمر الوطني إنه غير مستغرب من ما أسماه دعم الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية للمؤتمر العام للحركة الشعبية قطاع الشمال المزمع عقده بجوبا قريباً، لافتاً إلى أن (تنكر) الاتحاد الأوروبى عن دعمه وتمويله لوثيقة الفجر الجديد لم تنطل عليه.

وأوضح رئيس قطاع الاتصال التنظيمي حامد صديق إنه من الطبيعي أن تدعم واشنطن وعدد من البلدان الأوربية قطاع الشمال بالحركة لأنه جزء أصيل من الجبهة الثورية التي وافقت على التوقيع على وثيقة الفجر الجديد التي أعدها خبراء في المخابرات الأمريكية والموساد وفقاً لتسريبات مؤكدة.

وقال إن حزبه تحصل عليها خلال الثلاثة أشهر الماضية وشدد بأن حزبه على دراية تامة بمصادر تمويل أنشطة المعارضة، وعد حامد تمويل الحركة الشعبية أمر طبيعي وإلا من أين لها هذه الأموال التي تسير بها نشاطها. وأضاف أنه طالما ظهر ذلك على السطح فهم يعرفون كيف يتصرفون حياله.

وفي السياق استبعد حامد أن يكون تراجع المعارضة بالداخل عن وثيقة كمبالا خطوة تكتيكية، مشيراً إلى أن الحزب الشيوعي في اجتماعاته “الخاصة” دعا للتبرؤ من “كادرهم” الذي وقع بالإنابة عنه في كمبالا باعتبار أن ماجاء في الوثيقة يتعارض مع القيم الوطنية وهي خطوة ستفقده مصداقيته لدى قواعده حال أعلن أنه جزء من الموقعين عليها.

وقال إن (الشريعة) عليها بالظاهر وهو إعلان أحزاب المعارضة تراجعها عن الفجر الجديد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.