Sunday , 16 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السوداني يتحدث عن افشال هجوم على الفاشر والتحرير والعدالة تتهمه بضرب قواتها

الخرطوم 6 ديسمبر 2012- فى تصعيد لافت اتهمت حركة التحرير والعدالة الجيش السودانى بمهاجمة قواتها بشمال دارفور وطالبت باعتذار رسمى جراء الحادث لكن السلطات العسكرية والحكومية فى شمال دارفور اكدت ان هجوم الجيش استهدف قوات من الجبهة الثورية كانت تخطط لقصف الفاشر .

sudanese_soldiers.jpgوتقدمت التحرير والعدالة امس بشكوى رسمية لوزارة الدفاع السودانية متهمة القوات المسلحة بالاعتداء على منسوبيها على الطريق الراط بين الفاشر – كتم ، ما ادى لمصرع اثنين من قواتها وتوقيف ثلاثة افراد اخرين .

وقال مصدر فى التحرير والعدالة لسودان تربيون امس ان الاعتداء يمثل خرقا لاتفاق الدوحة المبرم بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة بزعامة التجانى السيسى ، واشار الى ان القوة التى هوجمت كانت عائدة من مهمة اخطرت بتفاصيلها السلطات الحكومية مسبقا.

واكد ان السلطات اعترضت قوات حركتهم فى مدخل الفاشر بعد تعطل احدى الناقلات التي كانت تقل قوات الحركة منوها الى وقوع مشادة مع افراد الجيش السودانى الذين بادروا الى الاعتداء واكد ان التحرير والعدالة رفضت استلام جثث الضحايا قبل تقديم الحكومة اعتذارا رسميا عن الحادث .

ويجئ هذا التصعيد الذى يعتبر الاول من نوعه بين حكومة شمال دارفور والسلطة الإقليمية برئاسة السياسي، عقب إعلان القوات المسلحة صباح أمس إحباط مخططٍ لمتمردي الجبهة الثورية استهدف قصف الفاشر من على بعد 14 كلم بمنطقة حلة الشيخ ، واشتباكها مع المتمردين وقتل اثنين في صفوفهم.

وهو ما نفته السلطة الإقليمية ، وقالت إن القوات المسلحة قصفت ثلاث عربات تتبع لحركة التحرير والعدالة، ، وطالبت بتكوين لجنة تحقيق مشتركة بين الحركة والحكومة وفقاً لاتفاقية الدوحة للسلام .

وقالت القوات المسلحة إنها غنمت في المعركة عربتي لاندكروزر إحداها محملة براجمة (107ملم). و29 صاروخاً . وجابت قوات الفرقة السادسة مشاة شوارع الفاشر ابتهاجاً بإحباط محاولة قصف الفاشر.

وقال قائد الفرقة اللواء تاج الدين أحمد، ان معلومات توافرت لقيادة الفرقة بأن هناك مجموعات من الجبهة الثورية أعدت الراجمات والذخائر بهدف قصف مدينة الفاشر وترويع المواطنين.

وأوضح قائد الفرقة أن القوات المسلحة رصدت تحركات “الجبهة الثورية” ووضعت كميناً محكماً لها في تمام الساعة الثانية من صباح أمس أسفر عن وقوع اشتباكات بين الطرفين.

وأضاف تاج الدين خلال مخاطبته احتفالاً أقيم بهذه المناسبة، أمام رئاسة الفرقة السادسة مشاة بالفاشر، أن القوات المسلحة تمكنت من هزيمة المتمردين وتكبيدهم خسائر فادحة، علاوةً على اغتنام راجمة وسيارتين أعدها المتمردون لاستهداف مدينة الفاشر.

و انتقد والي شمال دارفور؛ عثمان كبر، سلوك وتصرفات الجبهة الثورية التي سماها بـ”الجبهة الصورية” لمحاولتها نقل تجربة جنوب كردفان الساذجة – حسب وصفه – بقصف الفاشر.

وكشف كبر أن الراجمة كانت مصوبة في اتجاه معسكري أبوشوك والسلام لاستهداف النازحين الأبرياء، واصفاً الأمر بالمخزي. وأكد أن حكومته ستكون بالمرصاد لكل “الطابور الخامس والمتربصين داخل مدينة الفاشر ويساندون المتمردين.

وقال رئيس السلطة الأقليمية التيجاني السيسي فى تصريحات أمس أن القوات التى تعرضت للهجوم تتبع لحركته وكانت تنفذ مهمة روتينية وليست قوات تتبع لأي جهة أخرى، وطالب بتكوين لجنة تحقيق مشتركة بين حركته والحكومة وفقاً لاتفاقية الدوحة للسلام والتى أعلن التزامهم بها.

واصدرت الحركة بيان حول ما أسمته الهجوم المتعمد عليها اتهمت فيه القوات المسلحة بالاعتداء على قواتها التي كانت فى طوف إداري قادم من الجنينة واعتبر البيان أن ماتم مؤامرة متعمدة من بعض السلطات التي كانت على علم بتحرك تلك القوات ومنعتها من الدخول إلى المدينة .

وأكد وزير إعادة الإعمار والبنية التحتية بالسلطة الاقليمية تاج الدين نيام ان مسؤولا عسكريا أبلغ قادة الاستخبارات في الولاية بأن ثلاث عربات ستدخل المدينة وأشار إلى أن العربات ظلت على بعد ثلاثة كيلو مترات ولمدة تسعة أيام تقف في ذات المكان، واتهم حكومة شمال دارفور بالسعى لتغطية المشاكل في الولاية بفبركة الحوادث .

والجدير بالذكر ان قوات تابعة لحركة تحرير السودان بقيادة مني مناوي وحركة العدل والمساواة قد كانت قد حاولت في الماضي قصف عاصمة اقليم شمال دارفور كما تعتبر ولاية شمال دارفور اكثر ولايات المنطقة اضطرابا لكثرة الاشتباكات فيها بين الحركات المسلحة والقوات الحكومية و المليشيات .

وفى السياق ذاته قال المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية الصوارمي خالد سعد ان الجيش تلقى معلومات حول نوايا المتمردين تنفبذ قصف على الفاشر ،وان قوات من الجيش تحركت فجر الاربعاء وهاجمت الموقع المعد لتنفيذ العملية ،والواقع شمال غرب المدينة .

وأضاف فى تصريح لوكالة االانباء السودانية أن الإشتباك أسفر عن مقتل اثنين من المتمردين فيما ولت البقية هاربة ، واشار لاستيلاء قواتهم على راجمة محملة بالصواريخ ،كانت تستهدف بها المدينة في الأيام السابقة ، كما استولت القوات المسلحة على عربة لاندكروزر تحمل لوازم قتال

Leave a Reply

Your email address will not be published.