Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قيادى بالوطني: مؤتمرات الحركة الاسلامية “ديكور” ولا توجد شورى

الخرطوم 21 اكتوبر 2012 — اننتقد القيادي بالمؤتمر الوطني، رئيس شبكة منظمات دارفور حسن برقو جمع ولاة الولايات بين منصبي الوالي وإمارة الحركة الاسلامية ووصفه بأنه فساد ديني وأخلاقي، وطالب قيادات الحركة الإسلامية بالترجل عن دفة الحركة وفتح الطريق امام الأجيال الجديدة، محذرا مما اسماه تخدير الشباب بالخطابات الحماسية قاطعاً بأن قواعد الحركة لن تنخدع مرة ثانية .

وإعتبر برقو في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس، ان الخطأ المنهجي في الحركة الاسلامية يكمن في انعدام الشورى والمؤسسية واصفاً ما يتم الآن داخل مؤتمرات الحركة بالعاصمة والأقاليم بأنه مجرد ديكور، وإتهم قيادات الحركة بتغيب الشورى عن قصد للهيمنة على مفاصل الحركة، وأكد وجود ململة وسط قواعد الحركة تنادي بالتغيير ونصح الحكومة باستباق زحف الربيع العربي للسودان بإحداث تغيير ملموس على مستوى الحكم وإجراء تصحيح كامل .

وحمل برقوا الحكومات المتعاقبة على السودان مسؤولية انفصال الجنوب فضلا عن أن اتفاقية السلام الشامل هندست الانفصال وقال “لو كنا ندري ما وراء الاتفاق لعملنا على اعاقة تنفيذه”.

وأبدا تخوفه من مطالبة أقاليم أخرى بالانفصال عن السودان إسوة بالجنوب، وقال “هناك مراكز دراسات بوسط الخرطوم هم سبب الأزمة” وقال لايفكرون لصالح الوطن وإنما لإنزال ميزانياتهم نهاية كل عام”، واتهمهم بتصوير أزمة دارفور بأنها “أزمة زنوج وعرب” .

وأكد على ان إتفاق الدوحة به خلل كبير وواضح لخصه في انعدام التمويل لعدم إلتزام المانحين بوعودهم وطالب الحكومة بمخاطبة حكومة قطر لإنزال المبالغ التي وعدت بتوفيرها البالغة 2 مليار دولار لإنعاش الإقليم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.