Friday , 12 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

والى جنوب كردفان : جولة اديس يجب ان تركز على التفاوض وليس الاشخاص

الخرطوم 8 سبتمبر 2012 — نادى والي جنوب كردفان احمد هارون بعد التوقف عند من الذي يفاوض باسم الحركة الشعبية لحل النزاع في ولايته وولاية النيل الازرق وطالب بطرح القضايا

والي جنوب كردفان احمد هارون ان الحكومة السودانية ستجلس الى الحركة الشعبية قطاع الشمال فى مفاوضات مباشرة خلال مرحلة لاحقة من التفاوض منوها الى ان المرحلة الحالية تتطلب أن يكون التفاوض غير مباشرا .

ورأى ان التفاوض “المباشر”مع حملة السلاح من أبناء جنوب كردفان والنيل الأزرق لابد منه فى مرحلة من المراحل المقبلة.

وقال هارون في حوار مع صحيفة (الصحافة) ان المهم هو مضمون ومحتوى العملية التفاوضية التى تجرى فى أديس أبابا ،وفقا للقرار الأممى ومذكرة الوساطة الأفريقية حول التفاوض فى نهاية الجولة الماضية بأديس أبابا وليس الاشخاص، لانها تحدد بان التفاوض سيتم حول قضايا المنطقتين ، وبمعنى أدق الحرب فى المنطقتين ، وتابع ” وفقا لذلك أنا شخصيا لا إكترث لمن سيترافع عن الطرف الآخر.

وأشار مولانا هارون الى ان التركيز على الاشخاص سيؤدى الى انحراف القضية كثيرا ، بخاصة عندما يركز على الشكل ويقفل المضمون، وأضاف “هذا مع كامل تقديرى للرأى العام الذى تشكل تجاه هؤلاء الأشخاص الذين يتحملون المسؤولية الكبرى عن الحرب”.
ويتناقض تصريح هارون مع انتقادات رئيس وفد الحكومة المفاوض كمال عبيد للقيادى فى الحركة الشعبية ياسر عرمان وقال ان الحكومة لن تجلس لتفاوضه باعتباره لا يمثل ايا من المنطقتين.

ويقول الوفد الحكومي ان قيادات الحركة الشعبية التي تنتمي جميعها لمناطق خارج ولاية جنوب كردفان غير مهتمة اصلا بحل مشاكل ابناء جبال النوبة وتريد فقط استخدامها واجهة في حربها لإسقاط النظام بالتعاون مع دولة جنوب السودان ودول خارجية.

وعمل الوفد الحكومي على عقد سلسة من الاجتماعات مع ابناء المنطقة كما ضم عددا من ابناء جبال النوبة .

ورأى هارون بان لا ضير في مطالب قطاع الشمال بإضافة “ستة” أشخاص بالداخل لوفده المفاوض بأديس أبابا، فيما اذا قبل القطاع بانضمام تلفون كوكو أبوجلحة لوفد الحكومة المفاوض.

وكوكو معتقل في سجون جنوب السودان منذ اكثر من عام وهو من القيادات السابقة في الحركة التي كانت تعترض على تمثل منطقة جبال النوبة في الحركة من قبل عبدالعزيز الحلو الذي ينتمي لقبيلة المساليت في جنوب دارفور.

وحدد والي جنوب كردفان شروطا لممارسة الحركة الشعبية – قطاع الشمال العمل السياسي ضمن منظومة العمل السياسى الوطنى اولها ان تحل مشكلة الحرب وأن تنتقل من حركة عسكرية إلى حركة مدنية ومن ثم تقدم أوراقها إلى مسجل تنظيمات الأحزاب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.