Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تأخير جولة التفاوض مع جنوب السودان ووفد الخرطوم يغادر اليوم

الاثنين 3 سبتمبر 2012- توقع وزير الخارجية السودانى على كرتى استئناف المفاوضات بين السودان ودولة الجنوب باديس ابابا خلال 3 او 4 أيام، مشيرا إلي المشاورات التي يجريها الوسيط الإفريقي تامبو أمبيكي بين الطرفين فيما رجحت مصادر انطلاق الجولة مفتتح الاسبوع المقبل.

sudan_delegation_arrive_addis_ababa_earlier_this_week_suna.jpgوتؤشر تصريحات كرتى الى تاجيل الجولة عن موعدها الذى كان مقررا غدا الثلاثاء بعد ارجائها من السادس والعشرين من الشهر الماضى بسبب رحيل رئيس الوزراء الاثيوبى ملس زيناوى.

وأكد كرتي في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم عقب عودته برفقة الرئيس عمر البشير من اديس بعد المشاركة فى مراسم تشييع رئيس الوزراء الاثيوبى ملس زيناوى اهمية اظهار جنوب السودان الجدية والحرص علي طي ملفات التفاوض مشيرا إلي حرص السودان علي أكمال كل الملفات والوصول فيها إلي إتفاق .

واثنى كرتى على الدور الذى لعبه زيناوي في تحقيق السلام بالسودان ابتداءا من إتفاق السلام الشامل ومبادرته في تحقيق السلام في جنوب كردفان والنيل الازرق وقضية ترسيم الحدود بين السودان وجنوب السودان

وقالت تقارير صحفية ان مفاوضى الحكومة سيغادرون فجر اليوم الى اديس ابابا لاستئناف مفاوضات مع دولة الجنوب واخرى منفصلة مع قطاع الشمال لانهاء حزمة من الملفات العالقة ويرأس وفد الحكومة السودانية لمفاوضات الجنوب ادريس محمد عبد القادر بينما يقود وزير الاعلام السابق كمال عبيد مفاوضى الخرطوم مع الحركة الشعبية – الشمال لاستكمال نقاش الملفات الانسانية والامنية المعلقة منذ الجولة الماضية.

وستكون الجولة المرتقبة الاخيرة بين البلدين وينتظر رفعها في الثاني والعشرين من الشهر الجارى تلتئم قبلها قمة بين الرئيسين عمر البشير وسلفاكير ميارديت لوضع اللمسات الاخيرة على الاتفاق ومعالجة المسائل المتعثرة.

وتناقش جولة التفاوض مع الجنوب بحسب المتحدث باسم وفد التفاوض الحكومى مطرف صديق الملفات العالقة في المسارين السياسي والامني والحدود وابيي والنفط .

واجرى رئيس الالية الافريقية رفيعة المستوي ثامبيو امبيكي مشاورات سريعة فى الخرطوم قبل يومين مع المسئولين لمعرفة رؤى الحكومة حول الملفات المطروحة قبل استئناف الجولة .

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية العبيد مروح للصحفيين امس ان امبيكي سيرفع تقريره النهائي لمجلس الامن الدولي بشأن المفاوضات في الثاني والعشرين من سبتمبر ويبلغ فيه اعضاء المجلس بموقف الطرفين واشار الى انه حال وصول طرفي التفاوض الي حلول نهائية يكتمل التوقيع النهائى على الاتفاق منوها الى ان اخفاق البلدين فى التسوية يفتح الباب امام مجلس الامن الدولي لفرض حلوله بناء علي المقترحات التى يدفع بها امبيكي في تقريره النهائي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.