Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مسؤول : الخرطوم ستحرر منطقة متنازع عليها قبل جولة التفاوض

الخرطوم 29 اغسطس 2012 — اعلن مسؤول رفيع فى حزب المؤتمر الوطنى الحاكم بالسودان عن نية الحكومة استرداد منطقة “سماحة” المتنازع عليها مع دولة الجنوب قبل بدء جولة التفاوض المقبلة في أديس أبابا في الثالث من سبتمبر المقبل.

فيما حذرت قيادات من قبيلة الرزيقات التي تتنازع في المنطقة، من تفجر الوضع بالمنطقة بشكل أسوأ من نزاع أبيي بين الشمال والجنوب، حال التنازل عن منطقة سماحة.

وقال الامين السياسى للحزب وزير شؤون الحكم المركزى حسبو محمد عبدالرحمن ان الحكومة تنوى تحرير سماحة الواقعة فى منطقة بحر العرب على الحدود مع ولاية شرق دارفور وتعهد فى ندوة نظمها مجموعة من اعيان قبيلة الرزيقات بالخرطوم امس بعدم التنازل عن شبر من الاراضى السودانية لصالح دولة الجنوب.

وطالب حسبو الجنوب بالانسحاب من كافة المناطق الحدودية التي تقع داخل حدود السودان، وأكد أن الحكومة ستحرر” سماحة” قبل الدخول في جولة المفاوضات المقبلة. منوها الى أن قضية الحدود تعرقل التقدم في ملف الترتيبات الأمنية.

وتباينت آراء قيادات المنطقة بين مؤيد ورافض لدعوة الحكومة للقبيلة للمشاركة في المفاوضات المقبلة حول المنطقة.

وانتقد وزير الاعلام السابق عضو مجلس قبيلة الرزيقات عبدالله على مسار ما قال انها روحا تنازلية لمفاوضى الحكومة وطالب بإشراك ابناء المناطق المتنازع عليها للتفاوض عن مناطقهم وعدم حصر دورهم فى تقديم الاستشارات .

وهاجم عضو لجنة ترسيم الحدود حريكة عزالدين موافقة وفد التفاوض الحكومى على ضم منطقة بحر العرب – 14 ميل – التي تقع فيها ” سماحة” للمناطق المتنازع عليها واتهم المفاوضين بجهل حدود 1/ 1/ 1956 م، وقال إنّ المفاوضات ” فيها ثغرة كبيرة جداً” ، داعياً إلى تمثيل أصحاب تلك المناطق لمعرفتهم بحدودها، مؤكداً أنّ منطقة – 14ميل – لم تكن بين المناطق المتنازع عليها ونوّه إلى أن تقرير لجنة ترسيم الحدود ينبغي أن يكون مرجعية للتفاوض بين دولتي الشمال والجنوب .

Leave a Reply

Your email address will not be published.